أولياء تلاميذ ثانوية مولاي رشيد بفجيج يقفون في صف الحارس العام ضد تهمة التعنيف

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 فبراير 2017 - 7:34 مساءً
أولياء تلاميذ ثانوية مولاي رشيد بفجيج يقفون في صف الحارس العام ضد تهمة التعنيف

على إثر الوقفة الاحتجاجية التي خاضها بعض تلاميذ ثانوية الأمير مولاي رشيد التأهيلية بمدينة فجيج يوم الاثنين 9 يناير 2017 احتجاجا على ما سموه، العنف الذي تعرض له أحد زملائهم من لدن الحارس العام للخارجية، حيث رفعوا شعارات اتهموه فيها بـ :
– إخراج أحد التلاميذ من حصة الاجتماعيات بالقوة.
– منعهم من ارتداء القبعات، واستعمال الهواتف داخل الفصول الدراسية.
– عدم تساهله مع تأخرات التلاميذ وتغيباتهم.
أصدرت إدارة الثانوية بيان حقيقة ؛ تنفي فيه تعرض التلميذ للتعنيف، وتشيد بجدية السيد الحارس العام، ونبل أخلاقه.
وعلى المنوال نفسه سارت جمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة في بيانها، إذ أعربت عن تضامنها المطلق مع الحارس العام، وثمنت حرصه على تقويم سلوكات أبنائها وبناتها، وحثهم على الالتزام بالقانون الداخلي للمؤسسة، كما أكدت وقوفها إلى جانبه ضد كل الضغوط ، ودعته إلى الاستمرار في تفانيه في العمل.

المصدر - وجدة الرسمية من فجيج
رابط مختصر