إعتداء شنيع على أحد رموز وجدة وصديق الوجادة احميدة السرباي +صورة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 4:27 مساءً
إعتداء شنيع على أحد رموز وجدة وصديق الوجادة احميدة السرباي +صورة

تعرض رجل في الخمسينيات من العمر يعمل ناديلا “سرباي” ويلقب بـ احميدة السرباي بأحد مقاهي مدينة وجدة لاعتداء شنيع من طرف شخصين “شرملاه” بشكل لا يغفر له استدعى نقله نحو مستعجلات المستشفى ليلة أمس بوجدة.

الاعتداء من هذا الشكل والذي أصبح يعد شيئا عاديا بوجدة بعد الإعتداءات المتتالية التي أصبحت تهدد المدينة خلال الأشهر الأخيرة، تعود تفاصيله التي رواها أحد المقربين للسيد احميدة السرباي لوجدة الرسمية  أن الضحية وفي طريق عودته ليلا إلى بيته اعترض سبيله شابان مسلحان قصد سرقة ما كان بحوزته من مال وأشياء خاصة، وحين توقف المقصود أشهر أحد الشابين سلاحا أبيضا في وجه مما اضطره إلى الدفاع عن نفسه ليصابه إثرها بجروح متفاوتة.

الإعتداء على احميدة السرباي يخلق ثورة فيسبوكية ضد غياب الأمن بوجدة

في حين خرج مجموعة من الفايسبوكيين بتدوينات تدعوا رجال الأمن إلى القيام بدوريات ليلية تشمل جميع المناطق والأحياء بمدينة وجدة، وأن الإعتداء على الرجل احميدة السرباي في هذا العمر وهذه الحالة الإجتماعية، شيء لا يغتفر له… وأكد أحد الثائرين أن غياب الأمن بمدينة وجدة أصبح يهدد كل من خولت له نفسه الخروج ليلا و أن المدينة أصبحت مهددة بسبب هؤلاء المجرمين الذين يجوبون الأحياء والشوارع بحرية تامة.

رابط مختصر