إعلامي وجدي يتلقى تهديدات مباشرة بعد تحقيق له عن بارونات الفحم في جرادة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 2:41 مساءً
إعلامي وجدي يتلقى تهديدات مباشرة بعد تحقيق له عن بارونات الفحم في جرادة

في حادث خطير تلقى أحد المراسلين الصحافيين بمدينة وجدة اتصالا حمل تهديدات مبطنة وتحذيرا من زيارة مدينة جرادة ، على إثر تحقيق له تطرق فيه إلى أسماء بارونات الفحم التي تعمل على استغلال شباب المنطقة ، مسببة مآسي كان آخر ضحاياها شابان من المنطقة .

وأكد علي خروبي، مراسل جريدة ليكونوميست من مدينة وجدة ، أنه تلقى يوم الأربعاء الماضي 3 يناير، اتصالا هاتفيا من رقم مجهول حمل تهديدا مبطنا، حذره من الرجوع مجددا إلى مدينة جرادة ، التي زارها من قبل لإنجاز تقرير حول الإحتجاجات التي عرفتها المدينة خلال الأيام الماضية.

وأشار خروبي إلى أن المتصل أكد له أنه سيتعرض “لمشاكل” إذا ما عاد إلى جرادة، وذلك يوما واحدا فقط بعد نشر التحقيق الصحفي الذي نقل شهادات عن مواطنين تحمل أسماءا لبارونات الفحم، وانتماءاتهم السياسية.

وأكد المتحدث أنه تقدم بشكوى في الموضوع لدى السلطات في مدينة وجدة التي يقع بها محل سكناه.

وتعليقا على هذا الحادث الخطير أعلن منتدى الشرق لمراسلي الجرائد الوطنية في الجهة، إدانته المطلقة لأسلوب “التخويف” الذي تعرض له الزميل الخروبي، مؤكدا على مساندته في الخطوة التي أقدم عليها بالتوجه إلى القضاء.

وفي بلاغ، طالب المتندى النيابة العامة المختصة بإيلاء الأهمية اللازمة لشكاية خروبي والإسراع في إجراء التحقيقات لكشل كافة الملابسات المتعلقة بالموضوع.

رابط مختصر