اكادير.. مشروع تهيئة مربد ساحة بيجوان بمواصفات عالمية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 مارس 2017 - 1:51 مساءً
اكادير.. مشروع تهيئة مربد ساحة بيجوان بمواصفات عالمية

تجرى حاليا بـ “ساحة بيجوان”، بالمنطقة الساحلية لمدينة أكادير، أشغال إعادة تهيئة الفضاء الذي شرعت فيه مصالح المجلس الجماعي لأكادير منذ أزيد من أربعة أشهر بغية “إعادة الوجه الأصلي” لمرآب للسيارات بساحة بيجوان، وفق تصميم أريد له أن يستجيب لمواصفات عالمية آخذا بعين الاعتبار كل شروط السلامة والأمان اللازمة.

وأوضح عزيز الجلايدي، مسير مقاولة الوحدة المغربية لأشغال الهندسة المدنية U.M.T.G.C، الحائزة على صفقة إعادة تهيئتها، أن أشغال ساحة بيجوان تعرف تقدما في الأشغال، مؤكدا تسليمها شهر يونيو موازاة مع بداية فترة الإصطياف بالمدينة، لتتحول إلى فضاء فيه الأمن والسلامة والنظافة، ومشيرا لافتتاحها في حلة جديدة ستنهي عهد لوبيات “باركينغات” أكادير التي أشبعت ساكنة المدينة وزوارها، بهذا الفضاء، شتى أنواع الترهيب والإبتزاز والإهانة والسب والشتم، وأحيانا الإعتداء الجسدي من لدن أشخاص يحملون صفة مدبري “باركينغات” للسيارات، وذلك وفق دفتر للتحملات واضح وشفاف.

وسيوفر المربد الجديد طاقة إستيعابية تصل إلى 600 سيارة، كما سيتوفر لأول مرة على مستوى الجهة على لوحات إلكترونية توجه أصحاب السيارات إلى الأماكن الشاغرة بالفضاء، تفاديا لكل ما يمكنه أن يخلق ارتباكا وفوضى على مستوى ركن مختلف المركبات، وعمليات الولوج والمغادرة، مما سيتناسب مع تطلعات الزوار والسياح الذين يتوافدون بكثرة على هذا الفضاء.

و ستضيف ساحة بيجوان، بشكلها الجديد، للمدينة وفضائها الشاطئي رونقا خاصا حيث اعتمدت مقاولة الوحدة المغربية لأشغال الهندسة المدنية U.M.T.G.C، المشرفة على العملية على كفاءات في مجال البناء والهندسة والتعهدات، وذلك برهانها على الجودة، مما منحها سمعة على المستوى المحلي والجهوي والوطني بقيمة زبائنها، إلى جانب منحها فرصاً إضافية لموظفيها وعمالها.

المصدر - وجدة الرسمية من أكادير
رابط مختصر