الإرتباك و التخبط يصيب مجلس جهة الشرق !!

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 دجنبر 2016 - 11:59 صباحًا
الإرتباك و التخبط يصيب مجلس جهة الشرق !!

عرف مجلس جهة الشرق مجموعة من الانتقادات التي وجهت له حول عدم إجراءه لتقييم حول مشاركته في فعاليات قمة المناخ بمدينة مراكش، وقد توصلت مختلف وسائل الإعلام مؤخرا ببلاغ مرسل من وكالة التواصل التابعة لمجلس جهة الشرق  حول ما أسماه (ذات البلاغ)، بأول ملتقى مع رؤساء عدة جهات افريقية و ممثلي السلطات التقليدية الإفريقية يوم الأحد 13 نونبر 2016 بقصر نمسكار بمراكش، علما بأن نفس البلاغ أرسل مرة أخرى لذات الوسائل من طرف خلية التواصل بمجلس جهة الشرق، وهذا إن دل فإنما يدل على أن المكتب المسير يعيش حالة من التخبط والارتباك.

 

وضع كهذا استغلته وكالة تواصل ربما ركبت على عدم دراية ونقص خبرة القائمين على مجلس جهة الشرق، و إلا لما كانت دبجت بلاغا بأسلوب إنشائي عملا بتقنية ” كوبي كولي” مما أفقده وحدة الموضوع، والطامة الكبرى ما تضمنه هذا البلاغ حينما أشار إلى أن خطاب جلالة الملك الأخير  في ذكرى المسيرة الخضراء بمدينة دكار مؤسس يدعو للتعاون جنوب جنوب،  والحال  أن الخطاب الملكي التاريخي الذي دعا وأسس للتعاون الجنوب جنوب هو ذاك الذي ألقاه جلالة الملك بأبيذجان خلال افتتاح المنتدى الإقتصادي المغربي يوم 24 فبراير 2014 .

 

فإذا كانت وكالة التواصل المحظوظة أرسلت البلاغ إلى وسائل الإعلام مباشرة دون التأشير عليه من طرف المكتب المسير لمجلس جهة الشرق فتلك كارثة، وأما إن تم التأشير عليه بما تضمنه من  مغالطات  فتلك مصيبة أكبر  وأعظم  .

رابط مختصر