البرلمانات العربية تسحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام وتعتبرها طرفا خصما

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:10 صباحًا
البرلمانات العربية تسحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام وتعتبرها طرفا خصما

بعد خروجها من الشرعية الدولية ، لا حكما في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، أعلن رؤساء البرلمانات العربية عن سحب الرعاية من الولايات المتحدة كدولة راعية للسلام .

وجاء هذا الموقف من رؤساء البرلمانات العربية، في البيان الختامي الصادر عن اجتماعهم الطارئ الذي انعقد يوم الخميس في الرباط برئاسة الحبيب المالكي رئيس اتحاد البرلمانات العربية ورئيس مجلس النواب لبحث التطورات الأخيرة المرتبطة بوضع القدس ومتابعة تداعيات القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل الولايات المتحدة لسفارتها إليها.

وأكد رؤساء البرلمانات العربية دعمهم للرئيس الفلسطيني محمود عباس، ودعم “حق الشعب الفلسطيني في مقاومته ونضاله المشروع للتخلص من الاحتلال الإسرائيلي ولنيل كافة حقوقه في العودة وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967”.

ورفض البيان أَي مقترحات أو محاولات “لفرض حل منقوص على الشعب الفلسطيني لا يلبي الحد الأدنى من حقوقه التي نصت عليها قرارات الشرعية الدولية”.

رابط مختصر