الحكم بالإفراغ على عائلة بالسعيدية يتسبب في تشردها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 دجنبر 2016 - 11:09 صباحًا
الحكم بالإفراغ على عائلة بالسعيدية يتسبب في تشردها

عاشت مدينة السعيدية مشهدا محزنا حينما حل منفذوا حكم الإفراغ بإحدى المنازل التي تعود ملكيتها لوزارة التجهيز والنقل، وعملوا على إخراج عائلة بأكملها تتكون من ستة أفراد بشكل أحدث استنفارا بالمنطقة.

 

الحكم الذي صدر ضد العائلة من طرف المحكمة الابتدائية ببركان كان له وقع كبير على عائلة سكنت بالبيت أكثر من خمسة وعشرين سنة، بحيث أن رب الأسرة كان موظفا بسيطا بالوزارة التي طالبت بملكها، بعد تقاعده ووفاته تاركا وراءه ستة أفراد من عائلته يعيشون داخل البيت.

 

الأم التي أغمي عليها لحظة تنفيذ الأفراد كانت قد صرحت لهيئات حقوقية تابعت تنفيذ الإفراغ، أنها ظلت تسكن رفقة أبنائها وزوجها قبل وفاته لستة وعشرين سنة وأن المبلغ الذي تتسلمه شهريا، يعادل 600 درهما فقط، مؤكدة أن لا مكان آخر متوفر لتعيش رفقة أبنائها فيه.

رابط مختصر