الدخول المدرسي بنيابة وجدة أنجاد

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 شتنبر 2017 - 7:36 مساءً
الدخول المدرسي بنيابة وجدة أنجاد

استعادت مختلف المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية لنيابة وجدة أنجاد شأنها شأن باقي المؤسسات التربوية العمومية بالمغرب ، صبيحة هذا اليوم الخميس 7 شتنبر الجاري ، حيويتها ونشاطها ، إيدانا بانطلاق الموسم الدراسي الجديد ، وهي المحطة التي يراهن عليها الجميع لتكون أفضل وأحسن من سابقاتها ، بالنظر إلى النقاش الواسع الذي صاحب عملية الاستعدادات لاستقبال الموسم الدراسي الجديد ، سواء على صفحات الجرائد أو على مواقع التواصل الاجتماعي « الفايسبوك » حيث استأثرت المذكرات الوزارية والقرارات المتخذة بهذا الخصوص باهتمام واسع لدى كافة مكونات المنظومة التربوية ببلادنا.
فكل هذه المعطيات جعلت من الموسم الدراسي الحالي استثناء في تاريخ المدرسة العمومية ، ولا سيما في هذه المرحلة بالذات التي تتعالى فيها الأصوات من أجل رد الإعتبار للمدرسة العمومية ، حيث عملت الوزارة على التعاقد من المئات من الشباب المعطل من حاملي الشهادات لمواجهة الخصاص الذي تعرفه مختلف المؤسسات العمومية ببلادنا ، إضافة إلى رصد إمكانيات مادية مهمة لإحداث مؤسسات جديدة لمواجهة عملية الاكتظاظ وإدخال عدة إصلاحات وترميمات على مؤسسات أخرى قديمة لتوفير الظروف الملائمة للتلميذ والمدرس على حد سواء لتحقيق الأهداف الذي تم تسطيرها .
وعلاقة بموضوع الدخول المدرسي للموسم الحالي ، وتماشيا مع أهداف الوزارة المعنية وحرصا منها على أن تمر أجواء الدخول المدرسي في ظروف عادية ، استعدت المديرية الإقليمية لنيابة وجدة أنجاد بما تملك من قوة من أجل التأشير على موسم دراسي جيد حيث تم تجنيد كل الإمكانيات المادية والبشرية التي تتوفر عليها المديرية الإقليمية لهذا الغرض لاستقبال أكثر من 89 ألف تلميذ وتلميذة على المستوى الأسلاك الثلاث ، إذ يتصدر تلاميذ التعليم الإبتدائي المرتبة الأولى حيث وصل العدد إلى 47779 تلميذ وتلميذة موزعين على 116 مدرسة ، متبوعا بتلاميذ السلك الإعدادي و بلغ عددهم 24056 موزعين على 33 إعدادية فيما احتل تلاميذ الطور التأهيلي الثانوي المرتبة الثالثة بما مجموعه 17182تلميذ وتلميذة موزعين على 24 ثانوية فيما بلغ عدد الأطر التربوية 3755 إطارا.

رابط مختصر