الشرطة توقف سيدة تدير منزل للدعارة بحي شعبي بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 نونبر 2017 - 4:33 مساءً
الشرطة توقف سيدة تدير منزل للدعارة بحي شعبي بوجدة

تم القاء القبض يوم السبت 4 نونبر 2017 على المدعوة ح.د الملقبة بالجنية من طرف عناصر الشرطة، ورئيسة عصابة مسؤولة عن الدعارة و الدعوة إليها، بعد العديد من محاولات اخراجها و اقتلاعها من محل ممارستها من طرف مالك المنزل و التي امتدت لمدة سنتين طوال، عانى من خلالها سكان زنقة الخنساء و شارع عمر بن الخطاب و المحلة الأمرين بوجدة.

ذلك من خلال ممارسات شنيعة خادشة للحياء وجميع الأخلاق و الأعراف والعرف العام وفي واضحة النهار، حيث الى جانب الإقبال المهول الذي كانت تعرفه من جميع الأعمار و الأشكال و الطبقات -الشيء الذي يدعو الى دق أجراس الخطر و التساؤل حول المستوى الذي وصل اليه مجتمعنا- كانت تقوم بالتطاول على الجيران والمارة وتقوم بدعوتهم للانضمام اليها في وضح النهار.

وقامت السلطات بالتدخل بطريقة جد ذكية حيث تمت مداهمتهم بالجرم المشهود وفي واضحة النهار، حيث تم إلقاء القبض على الجنية بالإضافة إلى 4 شابات و 3 شباب في حالة تلبس وتم اقتيادهم الى مركز الشرطة حيث لايزالون محتجزين.

وقد كانت المدعوة بالجنية تدعي تحكمها بالسلطة و الشرطة و أن جميع محاولات إخراجها أو إيقافها ستبوء بالفشل “لأنها الجنية والبوليس فجيبها” و ظهر ذلك من خلال طريقة تصرفها و تحركها بكل حرية لتأتي هذه الإعتقالات لتفند جميع إدعاءاتها وتظهر وجود الأمن و عمل الشرطة المتفاني الشيء الذي أعاد للساكنة الثقة في الجهاز الأمني وعزز ايمانهم أنها لن تتملص هذه المرة وأنها ستلقى العقاب الذي تستحقه هي وكل من يساعدها أو يدعمها من قريب أو من بعيد.
و على الرغم من اعتقالها إلا أن المنزل لايزال يعرف توافد الزبناء، الشيء الذي دفع صاحب المنزل إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث ستتم المتابعة القانونية بخصوص من يقترب من المنزل خاصة أن الحي أصبح مراقبا بالكامل.

المصدر - عبد البادي
رابط مختصر