Advert Test
Advert Test

الضحى ترقص على أنغام دموع العسكر المطرودين من منازلهم

إنه من أغرب الغرائب أن تعلن الضحى عن سهرة فنية سيحييها الفنان المغربي العالمي الدوزي بمدينة وجدة وتختار لهذا الحدث الفني مكانا لا يبعد عن منازل عسكريين هدرت دماؤهم في سبيل الوطن ترغب الضحى في إخراجهم من منازل وتشريدهم.

فطريق لارمود التي يقع بها عدد كبير من منازل العسكرين باتت اليوم فضاء لإحياء سهرة، على حساب هؤلاء رجالات الوطن الذين احتجوا لمرات عديدة في وجه السلطات التي رخصت للضحى الاستفادة، من منازل هؤلاء لتوسيع بناياتها التي انتشرت عبر حي السلام والسعادة.


العسكريون أكدوا في تصريحات سابقة لوجدة الرسمية أن قرارا ملكيا ساميا قضى بإرضائهم، غير أن الضحى خصصت لكل بيت منهم مبلغ 25 مليون سنتيم، وهو ما لم يرقى لحجم ما هم في حاجة إليه كون أن منازل 25 مليون سنتيم ليست كافية لاسرة واحدة فما بالك بمنازل عسكريين يقطن بها أكثر من أسرتين.

الضحى باتت ترقص على ما قدمه هؤلاء العسكريين للوطن، بقدر رقصها على أنغام سهرات تحييها لإشهار منتوجاتها وهو ما بات إهانة حقيقية لمواطنين من طينة خاصة، مات عدد منهم من أجل راية الوطن.

المصدر - وجدة الرسمية - متابعة
2017-07-07 2017-07-07
الكاتب المحترم