الكتب المدرسية المستعملة.. جنة الأسر الهاربة من غلاء المكتبات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 7:03 مساءً
الكتب المدرسية المستعملة.. جنة الأسر الهاربة من غلاء المكتبات

مع اقتراب الموسم الدراسي من كل سنة، تشكو عائلات ارتفاع أسعار الكتب المدرسية، وهو ما يثير استياءها وتذمرها، و تختلف سبل شراء الكتب من عائلة إلى أخرى، فهناك أسر ميسورة الحال تعتمد الكتب الجديدة وغير المستعملة، في حين تتجه أخرى والتي تنتمي إلى ذوي الدخل المحدود إلى اقتناء الكتب المدرسية المستعملة لأبنائها وذلك راجع بالأساس إلى ضيق الحاجة وكثرة المصاريف التي باتت تؤرق كاهلهم.

وككل سنة تعود ظاهرة بيع الكتب المستعملة إلى الواجهة، وتلقى إقبالا كبيرا من طرف المواطنين ذوي الدخل المتوسط والفئات المعوزة من المجتمع، إذ يقوم العديد من التلاميذ بعرض كتبهم المدرسية القديمة المستعملة بغرض بيعها أو استبدالها بكتب أخرى، وبدورهم يقوم باعة الكتب المستعملة من تحديد أمكنة لعرض بضاعتهم، وجذب أكبر عدد ممكن من الزبائن بأسعار ملائمة لا تقبل المنافسة، وتكون هذه الأخيرة نقطة الاستقطاب الأساسية بدل شراء كتب جديدة بأثمنة مهولة.

المصدر - وجدة الرسمية - متابعة
رابط مختصر