المحكمة الإبتدائية بوجدة تغلق أبوابها.. والمواطنون يسخطون على الوضع

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 24 فبراير 2017 - 7:35 مساءً
المحكمة الإبتدائية بوجدة تغلق أبوابها.. والمواطنون يسخطون على الوضع

في خطوة غير مسبوقة وفي تحد سافر لكل القوانين الجاري بها العمل، أعطيت أوامر صارمة لرجال الشرطة وحراس الأمن الخاص من أجل إغلاق أبواب المحكمة ومنع المواطنين من الدخول لقضاء أغراضهم الإدارية، الأمر الذي خلف معه استياء عميقا وتذمرا شديدا في صفوف المواطنين ودفعهم إلى تنظيم وقفة احتجاجية عفوية صاخبة للتنديد بهذا السلوك الغير مقبول.

هذا وتبقى الدوافع والأسباب الأساسية التي أدت إلى إتخاذ هذا الإجراء المرفوض الرامي لإغلاق أبواب مؤسسة عمومية في وجه عامة المواطنين، هو محاكمة المعتقلين على خلفية ملف جبل « الدشيرة » الواقع بمنطقة بني وكيل ضواحي مدينة وجدة.

وفي السياق ذاته فقد سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي تم منع أعضاءها من الدخول من أجل مساندة المعتقلين وفق ما تنص عليه كل المواثيق والمعاهدات الدولية إذ من المنتظر أن تصدر بيانا بهذا الخصوص لتنوير الرأي العام وللتنديد بهذا السلوك الغير مقبول.

رابط مختصر