المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة.. المنظمون يفتقدون للحس الوطني ومطالب بسحب الرعاية الملكية السامية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 8 أبريل 2017 - 9:54 مساءً
المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة.. المنظمون يفتقدون للحس الوطني ومطالب بسحب الرعاية الملكية السامية

تعرضت الدورة السادسة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، لانتقادات غير مسبوقة، على مختلف المستويات، وبعدما بلغ المهرجان دورته السادسة، وكان ينتظر منه أن يتجاوز عثرات البدايات ويسجل نفسه في قائمة المهرجانات السينمائية الوطنية نظرا للمبالغ المالية المهمة التي رصدت له من المال العام (سنعود لهذه النقطة لاحقا وبالتفصيل)، تراكمت أخطاء المهرجان ونقائصه.

وفي هذا الإطار، سجل الحاضرون لحفل الافتتاح المهرجان المغاربي للفيلم الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، والذي حضره فنانون من بعض مختلف الأقطار المغاربية، غياب أي صورة لصاحب الجلالة والراية الوطنية تجسيدا للروح الوطنية أمام ضيوف المهرجان، وهو ما أثار ردود أفعال غاضبة لرواد مواقع التواصل الإجتماعي خاصة “الفايسبوك” جراء ما إعتبروه “خطأ لا يغتفر”، مطالبين بسحب الرعاية الملكية السامية عن مهرجان المغاربي للفيلم، هذه االرعاية التي أساء إليها وإلى مدينة وجدة منظمو المهرجان بفقدانهم للحس الوطني في تنظيم تظاهرة فنية في المستوى.

المصدر - خالد الوردي
رابط مختصر