انتحار “أب” يهز مدينة وجدة صباح اليوم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 23 أبريل 2017 - 9:23 مساءً
انتحار “أب” يهز مدينة وجدة صباح اليوم

وجدة المدينة الألفية باتت عنوانا بارزا لمسلسل رعب مضمونه الانتحار الذي أصبح يهز أرجاءها بشكل مروع وغريب، حيث تحولت أحياؤها إلى أماكن للانتحار لعدد من الأشخاص الذين نخر الفقر نفسيتهم وأنساهم الأمل في الاستمرار.

هي فاجعة أخرى هزت حي الصابرة صبيحة اليوم الأحد حينما وجدت سيدة زوجها قد ودع الحياة بقلب بيت يكتريانه آواهم لسنوات رفقة أطفالها، وذلك بعدما عثرت عليه بحمام البيت معلقا في حبل ملفوف حول رقبته، معلنا في صورة درامية أنه انتحر وودع الجميع.

هي صورة لم تترك مجالا للزوجة في التفكير أن زوجها غادرها لتتصل رفقة من كان أقرب منها في تلك اللحظة الصادمة بعناصر الأمن والوقاية المدنية التي نقلت جثة الهالك نحو مستودع الأموات.

وحسب ما أدلت به مصادر مقربة من الهالك، فإنه يعتقد أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي كان يعيشها الأب المنتحر قد تكون السبب وراء إقدامه على الانتحار.

كلمات دليلية
رابط مختصر