بالفيديو.. من المسؤول عن فضيحة المسجد الذي كاد يسقط فوق رأس الملك ؟‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 مارس 2017 - 1:40 صباحًا
بالفيديو.. من المسؤول عن فضيحة المسجد الذي كاد يسقط فوق رأس الملك ؟‎

“أكثر من عامين و هو مسدود للترميم و الإصلاح، خسرو عليه مليار و زيادة و نهار جا دشنو الملك شتا دخلات من سقف و كان يقدر يريب و يطيح في أي لحظة على راس سيدنا و المصلين”، بهاته العبارات تقريبا علق عدد من المصلين بمسجد “ولد الحمرا” الشهير بالدار البيضاء.

تذمر واسع و سخط كبير يسودان وسط صفوف المصلين و ساكنة المدينة القديمة بعد أن تفاجؤوا بأن كل تلك الأموال التي صرفت على واحد من المساجد التاريخية العتيقة بالبيضاء لم يغير من حال الأمر و لا واقعه شيئا، بل زاده سوءا و مشاكل لم تكن في السابق قبل عمليات الإصلاح التي شابتها العديد من الخروقات كما سننشر في مقال لاحق حسب معطيات الساكنة الموثقة بالصوت و الصورة.

و في هذا الصدد، صرح أحد حراس الأمن الخاص بمسجد ولد الحمرا أنه ليلة حضور عاهل البلاد لتدشين هذا المسجد بعد سنوات من إغلاقه للترميم و الإصلاح، فوجئ المسؤولون بوزارة الأوقاف و معهم الوكالة الحضرية للدار البيضاء بشقوق و تصدعات بسقف المسجد تدخل عبرها مياه الامطار لداخل المسجد مما جعلهم طيلة تلك الليلة في حالة استنفار تفاديا لأي غضبة ملكية.

معطيات خطيرة و تفاصيل دقيقة رواها حارس أمن مسجد ولد الحمرا بالبيضاء و معه جمع من المصلين و ابناء المنطقة مما يتطلب من الجهات المسؤولة فتح تحقيق عاجل في هذا الملف خاصة أن المسجد صرفت عليه مبالغ كبيرة تقدر بحوالي مليار و 300 مليون سنتيم عبر دفعتين ككلفة للإصلاح لتفضح عيوبه أول زخة مطر.

و ربطت جهة إعلامية معروفة على المستوى الوطني الاتصال بمسؤولي وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية لمعرفة وجهة نظرهم في الاتهامات الموجهة لهم من طرف الساكنة غير أن هواتفهم ظلت ترن دون مجيب.

و على النهج ذاته، اختار مسؤولو الوكالة الحضرية للدار البيضاء المشرفة على المشروع مواجهة أسئلتنا ليجيبنا أحدهم “حنا ماشي مسؤولين على داكشي و يمكن ليكم تشوفو الوزارة ديال الأوقاف هي تجاوبكم على لي بغيتو فهاد الملف”.

و كان أمير المؤمنين الملك محمد السادس قد دشن جامع “ولد الحمرا” بعد أن أدى به صلاة الجمعة يوم 16 دجنبر 2016 وهو نفس تاريخ التدشين الملكي لهذا المسجد الأثري الذي تم بناؤه سنة 1783 ميلادية الموافق لسنة 1204 هجرية من طرف ولد الحمراء وهو من قبيلة اولاد محمد التي تعتبر واحدة من قبائل لعشاش، المرتبطة بقبائل مزاب، المتواجد وسط المغرب، في عهد السلطان العلوي مولاي محمد بن عبد الله.

و للإشارة فقط ، فقد تم طرد حارس الامن الخاص الذي صرح لنا بحقيقة ما وقع من خروقات بمسجد ولد الحمرة، حيث اتصلت به مسؤولة الشركة التي يشتغل معها و التي يربطها تعاقد مع الوزارة المعنية بحجة أنه “ماكانش عليه يهضر مع الصحافة” و هو موضوع سنتطرق له في مقال لاحق.

إليكم الفيديو الأول في هذا الملف و يبقى التعليق لكم في انتظار رد الوزارة المعنية و الوكالة الحضرية للدار البيضاء :

المصدر - ياسين الضميري - طارق عبلا
رابط مختصر