بركان .. اجتماع يهم حماية الإقليم من أخطار الكوارث الطبيعية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 10:47 صباحًا
بركان .. اجتماع يهم حماية الإقليم من أخطار الكوارث الطبيعية

في إطار التدابير الوقائية المتخذة بعد طرح ودراسة المقترحات التي من شأنها معالجة مختلف المشاكل والمعيقات لحماية اقليم بركان من أخطار الكوارث الطبيعية، ترأس عامل الإقليم عبد الحق حوضي يوم الثلاثاء 27 دجنبر2016، أشغال الاجتماع الذي انعقد بمقر العمالة بحضور كل من رجال السلطة، رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء وممثلي المصالح الخارجية الجهوية والإقليمية، رؤساء الأقسام والمصالح وأطر العمالة وممثلي وسائل الإعلام.

وقد تم خلال هذا الاجتماع دراسة مختلف المقترحات الكفيلة بوقاية الإقليم من مخلفات الكوارث الطبيعية المحتملة كالفيضانات و الزلازل وغيرها ، وطرح عدة مشاريع سواء المهيكلة منها كأشغال تهيئة  وتقوية  المنشئات  الهدروليكية للوقاية من الفيضانات (حماية مدينة بركان ومدينة أحفير والجماعة القروية سيدي بوهرية من الفيضانات بالإضافة إلى الشطر الثاني من حماية مدينة سيدي سليمان شراعة ومدينة عين الركادة من الفيضانات) أو المشاريع غير المهيكلة كالتدابير الوقائية (-وضع أنظمة للقياس الهيدروليكي و الإنذار عن خطر الفيضانات -دراسة مخطط للإنقاذ و التدخل في حالة الكوارث الطبيعية كالزلازل- تنظيم حملات تحسيسية و دورات تكوينية حول التعامل مع الكوارث الطبيعية المحتملة).

كما تميز هذا اللقاء أيضا بعرض مفصل في الموضوع قدمه  السيد يحي زاوي رئيس مصلحة الدراسات التقنية بالعمالة والذي سلط من خلاله الضوء على أهم المعالم التي تميز المشاريع المقترحة لحماية إقليم بركان من الكوارث الطبيعية وذلك من الناحية التقنية والعقارية والمالية وعلى رأسها مشروع حماية مدينة بركان من الفيضانات من خلال تسطير البرامج الاستشرافية للإقليم و بالأخص برنامج العمل الإقليمي للفترة 2016-2020 وبرنامج العمل الثلاثي لحماية إقليم بركان من الكوارث الطبيعية، والدفع بهذا المشروع الضخم للخروج إلى حيز الوجود ، إضافة إلى  حماية مركز أغبال و الدواوير المجاورة من الفيضانات؛ حماية مركز لعثامنة و مداغ ودوار الحرشة-خروبة من فيضانات واد بورولو و حماية مركز تافوغالت من الفيضانات والتي تتطلب اجراء الدراسات كمرحلة أولية.

رابط مختصر