بسبب أخطاء الآخرين.. “ليلى” توفيت قبل أيام من زفافها وأجواء الحزن تخيم على مدينة وجدة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 1 يوليوز 2017 - 11:21 مساءً
بسبب أخطاء الآخرين.. “ليلى” توفيت قبل أيام من زفافها وأجواء الحزن تخيم على مدينة وجدة

لم تكن ليلى تتوقع أبدا، أن تفقد حياتها بمجرد تناولها قطعة حلوى اقتنتها من أحد المحلات التجارية، شعرت ليلى ذات 17 ربيعا بآلام حادة على مستوى الأمعاء، حملت في ساعة مبكرة من صبيحة أمس الخميس إلى المستشفى لتلقي العلاج الضروري، لتفارق ليلى الحياة وهي طرية العود، رحلت عنا وهي في ريعان شبابها، ماتت ليلى وهي تستعد إلى ليلة العمر بعد أن تقدم شاب لخطبتها، ماتت ليلى وتركت حرقة فينا جميعا، صحيح أن الأسباب متعددة والموت واحد، ولكن ما يحزن، أن يموت الإنسان بسبب أخطاء الآخرين لا يهم أن تكون عن قصد أو غير ذلك.

لنعد لوفاة اليافعة ليلى، ما دام الكل يؤكد على أنها ماتت بسبب تناولها لقطعة حلوى اقتنتها بمحل تجاري يقع بحي المير علي وهو الحي الذي تقطن فيه الفقيدة، وإذا تأكد كذلك للجهات المختصة واتضح لها أن الفتاة ماتت لتناولها قطعة حلوى.

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح من المسؤول عن عملية ترويج مواد غذائية أساسية أو تكميلية أو غيرها والتي من شأنها أن تضر بصحة المستهلك بل يمكنها أن تقتله كما حصل لليلى وآخرون في مناطق أخرى متعددة.

– أين هي لجان المراقبة ؟
– أين هي جمعيات حماية المستهلك ؟
– أين هي كل المصالح المعنية بما نأكله ونشربه ونرتديه بشكل يومي ؟
– وهل قام الطاقم الطبي بكل مجهوده لإنقاذ حياة ليلى ؟

أسئلة مطروحة نتمنى الإجابة عنها وتوضيحها من طرف الجهات المعنية لتنوير الرأي العام لأن الأمر يتعلق بحياة المواطنين.

رابط مختصر