Advert Test
Advert Test

بعد اللسياج الحديدي الفاصل مع الجزائر.. السلطات المغربية تتحرك من جديد

بعد تنامي ظاهرة تسريب المهاجرين وبصفة خاصة اللاجئين السوريين خلال السنوات الأخيرة، لجأت السلطات المغربية مع بداية هذا الأسبوع إلى عملية إغلاق كل المنافذ بالشريط الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر لتجنب أي تدفق محتمل للمهاجرين السريين، هذا وكانت السلطات المغربية بعد تشييدها للسياج الحديدي تركت بعض المنافذ والأبواب تحسبا لأي طارئ ، قبل أن تعود من جديد لإغلاقها.

وفي السياق ذاتها فسبق للمصالح المختصة أن أحالت عدة مسؤولين مكلفين بحراسة الحدود على القضاء بتهمة تسهيل المأمورية أمام اللاجئين السوريين لدخول التراب الوطني.


2017-02-18 2017-02-18
الكاتب المحترم