بعيوي يستقبل التعاونيات الفائزة بصفقة المتاجر التضامنية بالمطار الدولي وجدة انجاد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أبريل 2018 - 11:30 مساءً
بعيوي يستقبل التعاونيات الفائزة بصفقة المتاجر التضامنية بالمطار الدولي وجدة انجاد


استقبل السيد عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الثلاثاء 3 ابريل 2018، بمقر مجلس الجهة بوجدة، رؤساء التعاونيات التي فازت بصفقة المتاجر التضامنية التي أعلن عنها المكتب الوطني بالمطار الدولي وجدة انجاد.

ويأتي فوز هذه التعاونيات بصفقة المتاجر التضامنية، بعد ان كان مجلس جهة الشرق قد تكلف خلال السنة المنصرمة بتوفير هذه المحلات لأزيد من 45 تعاونية تنتمي لمختلف أقاليم الجهة، لتسويق منتوجاتها المجالية لفائدة افراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج وكذا السياح الأجانب المسافرين عبر مطار وجدة.

واكد السيد عبد النبي بعوي، على ان الفضاء المخصص للتعاونيات داخل الفضاء التجاري بالمطار الدولي وجدة انجاد، يعد اول تجربة من هذا النوع على مستوى مطار المملكة، في انتظار تعميمها التجرية على مطار العروي وميناء بين أنصار بإقليم الناظور، لتمكين تعاونيات المنطقة من تسويق منتوجاتها المجالية.

وأشار السيد عبد النبي بعوي، الى ان مجلس جهة الشرق يحرص على دعم التعاونيات ومواكبتها من اجل تطويرها لتتحول الى مقاولات جماعية بما يحقق الغايات المنشودة للعاملين في هذا القطاع.

وكشف السيد عبد النبي بعوي، أن مجلس الجهة انشاء إرساء منصة سنتيم، لدعم التعاونيات في عمليات الإنتاج والتسويق، تقدر قيمتها المالية بحوالي 20 مليار.

وتجدر الإشارة، الى ان مجلس جهة الشرق نظم، أخيرا، لقاء مع التعاونيات لبحث السبل الكفيلة بتطوير أدائها، وذلك بحضور عدد من الخبراء والفاعلين والتضامني من دول مغاريية واوربية.

ويراهن مجلس الجهة على الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في تنمية اقتصاد الجهة، وكذا تعزيز وتقوية علاقات التعاون الدولي اللامركزي على مختلف الاتجاهات، خاصة منها جنوب – جنوب والتي ترجمتها اتفاقيات الشراكة التي تربط مجلس الجهة بأربع جهات إفريقية.

وبغية الاستعانة والاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، سبق لمجلس جهة الشرق أن أبرم اتفاقية تعاون مع جهة أوكسيتاني الفرنسية.

كما بادر مجلس الجهة إلى إحداث دار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومرصد لإنعاش وتنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني؛ حرصا منه على ترسيخ أسس منظور شمولي يأخذ بعين الاعتبار أهمية المواكبة والمرافقة والمصاحبة لخلق واحتضان المشاريع الخلاقة والمبدعة وتطوير وتقوية الفكر المقاولاتي الجماعي وسط الشباب والنساء، وكذا رصد وتتبع وتحليل المؤشرات التي تفرزها مستجدات هذا المجال لتمكينه من القيام بدوره السوسيو اقتصادي.

رابط مختصر