بني درار.. هكذا عاشت حادثها المأساوي وهذه تفاصيل حادث الرصاص

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 نونبر 2017 - 2:54 مساءً
بني درار.. هكذا عاشت حادثها المأساوي وهذه تفاصيل حادث الرصاص

عاشت بني درار أمس الأحد حادثا استثنائيا واحتجاجات غير مسبوقة عقب مقتل أحد أبناء الجماعة القروية الواقعة 20 كيلومترا شمال وجدة حيث خرج المئات من المواطنين يحملون نعش ضحية رصاص خرج من بندقية جندي مغربي ليلة أمس أودى بحياته لحظات بعد إصابته.

فقد لقي الصالحي عمار حتفه ليلة السبت/الأحد بقرية ولاد صالح المجانبة لجماعة بني خالد ببني درار، لحظة إصابتته بالرصاص من بندقية جندي على الحدود مع الجزائر وذلك خلال تواجد الضحية على مسافة قريبة من الحدود وهي المسافة التي يتم منع الاقتراب إليها.

وكشف مصدر لوجدة الرسمية أن احتجاجات اليوم لم تكن كسابقتها فقد أدت هذه الاحتجاجات ببني ادرار لإغلاق طريق رئيسية رابطة بين السعيدية ووجدة طيلة النصف الثاني من اليوم، كما تم إحراق عدد من الآلية بالجماعة القروية بني خالد والتي تعد من الممتلكات للجماعة.

هذا وانتقل المحتجون صوب قيادة الدرك ببني درار بغرض الاحتجاج أمامها مغرب يوم أمس غير أن قوات الدعم التي وصلت بني درار منعت المحتجين من الاقتراب للدرك الملكي في اللحظة التي شوهدت فيها مقاهي تغلق أبوابها والاستنفا ر الأمني كبير على مختلف الأصعدة.

بني درار الجريدة،
رابط مختصر