تدمير جزء من سور سيدي عبد الوهاب التاريخي بمدينة وجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أبريل 2017 - 10:11 مساءً
تدمير جزء من سور سيدي عبد الوهاب التاريخي بمدينة وجدة

استغرب آلاف المواطنين المارين اليوم الأربعاء عبر ساحة سيدي عبد الوهاب القلب النابض لمدينة وجدة والمحاطة بسور سيدي عبد الوهاب التاريخي، بهدم عمال لجزء من هذا السور الذي عمر لمئات السنين وشهد عن تاريخ مدينة وجدة والأحداث التي عرفتها.

فقد عبر عدد من الفاعلين في مجال المحافظة على التراث عن استغراب من هدم صور تاريخي للمدينة، مؤكدين أن السلطات بهذا الفعل سمحت بهدم تاريخ المدينة، خاصة وأن وجدة تعرف لدى عدد كبير من زوارها من مختلف دول العالم بهذا السور.

واستغرب الفاعلون المدنيون بالمدينة كيف أن لافتة المشروع تكشف عن ترميم سيهم سور سيدي عبد الوهاب في اللحظة التي فوجئوا فيها بهدم هذه المعلمة التاريخية.

هذا ويعد سور باب سيدي عبد الوهاب، من الأسوار التاريخية التي تحكي ماضي وجدة الحضاري وإرثها الثقافي، حيث تمر إليه عدد من الطرق التي تجعل منها مركزا للمدينة.

رابط مختصر