تكنوبول وجدة يتعزز بوحدة صناعية للملابس الجاهزة ستوفر مئات مناصب الشغل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 9:59 مساءً
تكنوبول وجدة يتعزز بوحدة صناعية للملابس الجاهزة ستوفر مئات مناصب الشغل

اشرف السيد عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق ومعاد الجامعي والي ولاية جهة الشرق، وبحضور أزيد من 20 سفيرا، معتمدا بالمغرب، مساء يوم الجمعة 6 أكتوبر 2017، على تدشين وحدة صناعية للملابس الجاهزة، وذلك بالحي الصناعي تكنوبول بوجدة.

ويندرج هذا المشروع، في إطار المشاريع الاقتصادية التي دعمها مجلس جهة الشرق ضمن التسهيلات والتحفيزات التي من شأنها تشجيع عملية توطين الاستثمارات بالجهة.

وقال السيد عبد النبي بعيوي، إن هذه الوحدة الصناعية التي ستشغل في المرحلة الأولى أزيد من 300 عاملا، هي ثمرة للاتفاقية المبرمة ما بين الجهة ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق.

وأشار السيد عبد النبي بعيوي، إلى أن هذه المشروع الذي تم تدشينه اليوم يقع بنفوذ جماعية ترابية محاذية للشريط الحدودي المغربي الجزائري، مما سيساهم في توفير فرص شغل بديلة لساكنة المنطقة التي كانت تعتمد على التهريب المعيشي.

وأكد السيد عبد النبي بعيوي، على انه في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس جهة الشرق للاستثمار وتوفير مناصب الشغل، سيتم تدشين وحدات صناعية أخرى خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرا إلى أن إقليم جرسيف شهد الأسبوع الماضي، وضع الحجر الأساس لإنشاء وحدة صناعية للنسيج والألبسة الجاهزة بجماعة تدارت، ستوفر أزيد من 300 منصب شغل قار.

وصادق مجلس جهة الشرق، خلال أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، على برمجة 5 مليون درهم، من اجل تنشيط الاستثمار وخلق فرص الشغل بجهة الشرق من اجل دعم المستثمرين وفق دفتر تحملات في هذا المجال، لتضاف إلى 55 مليون درهم المبرمجة برسم السنوات المالية الماضية.
ويضع مجلس جهة الشرق التشغيل على رأس قائمة أولوياته وانشغالاته من خلال سعيه الجاد إلى ابتكار الآليات الكفيلة بالرفع من فرص الشغل خاصة لفائدة الشباب والنساء، وكذا تعزيز وتطوير الكفاءات المقاولاتية والمساهمة في تحسين مناخ الأعمال بجهة الشرق لكي تصبح الجهة قبلة لتوطين الاستثمارات ووجهة لاستقطاب الرساميل الجديدة لضخها في النسيج الاقتصادي الجهوي.

Oujda akhbar alyawm،
المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر