توقيف “القايد” المتهم بالاعتداء على تلميذ .. والنيابة العامة تحقق معه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 مايو 2018 - 6:50 مساءً
توقيف “القايد” المتهم بالاعتداء على تلميذ .. والنيابة العامة تحقق معه

محمد عادل التاطو

قررت وزارة الداخلية عبر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، توقيف القائد الذي اعتدى على تلميذ بطنجة يوم 21 أبريل الماضي، وتسبب له في إصابة خطيرة، فيما رفض القائد المعني التعليق على الموضوع ، بينما دعا نشطاء إلى تنظيم احتجاجات تضامنا مع التلميذ المعتدى عليه.

وأوضح بلاغ لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، أن الأمر يتعلق بقائد الملحقة الإدارية 12 بحي مغوغة، وذلك إثر التحقيق الذي أمرت النيابة العامة بطنجة بفتحه في موضوع الاتهامات التي وجهها التلميذ إبراهيم بن منصور للقائد المذكور وبعض عناصر القوات المساعدة، بتعنيفه في أحد أحياء مدينة طنجة.

وأشار البلاغ ، إلى أنه تقرر توقيف القائد عن مزاولة مهامه وإلحاقه بمصالح عمالة طنجة أصيلة بدون مهمة، كخطوة احترازية في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية قصد اتخاذ الإجراءات المناسبة على ضوء ذلك.

جريدة العمق حاولت أخذ وجهة نظر القائد المعني حول الحادثة، إلا أنه رفض التعليق على الموضوع ، مكتفيا بالقول إنه لا يمكنه الحديث حاليا عن تفاصيل هذه الواقعة وتداعياتها.

وأثارت واقعة اعتداء القائد رفقة أفراد من القوات المساعدة على التلميذ إبراهيم بن منصور بمدينة طنجة، غضبا واستياء عارمين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما خرجت دعوات للخروج إلى الشارع للاحتجاج ضد “الحكرة والظلم والشطط في استعمال السلطة”، خاصة وأن الاعتداء خلف إعاقة جسدية وذهنية وانهيار عصبي للتلميذ.

ودخلت هيئات حقوقية على خط حادث الاعتداء على تلميذ بطنجة من طرف قائد رفقة عناصر من القوات المساعدة، مطالبين الدولة بفتح تحقيق ومعاقبة كل من تورط في الاعتداء، مشيرين إلى أن التلميذ تعرض لشلل شبه كامل في الحادثة، معلنين انتداب محامين لمتابعة الملف أمام القضاء.

وكان المئات من تلاميذ الثانوية التأهيلية الحنصالي بطنجة التي يدرس بها التلميذ إبراهيم، قد احتشدوا رفقة نشطاء وسكان الحي، في وقفة احتجاجية تنديدا بحادثة الاعتداء التي تعرض لها زميلهم، مرددين هتافات تصف ما وقع بـ”الحكرة والظلم”، مطالبين بمعاقبة المتورطين في الحادثة، حيث شارك في الوقفة التلميذ بن منصور من على كرسي متحرك رفقة والديه.

رابط مختصر