سلطات وجدة تفتتح منتزها ترفيهيا وسط كميات من الغبار

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 ماي 2017 - 3:26 صباحًا
سلطات وجدة تفتتح منتزها ترفيهيا وسط كميات من الغبار

يبدو أن بعض الجهات المسؤولة بمدينة وجدة باتت غير آبهة بمصالح عدد من المواطنين، وتختار في مرات كثيرة الزمن الغير مناسب لتشييد مشاريع يقولون عليها أنها تقرب الخدمات من المواطن.

الحديث هنا عن منتزه ترفيهي انتظرته ساكنة وجدة منذ أكثر من 10 أشهر وهي المدة التي كان فيها المنتزه منجزا وينتظر فتح أبوابه غير أن السلطات الساهرة عليه في إطار شراكة توأمة بين وجدة وليل اختارت يوم أمس السبت أول أيام رمضان افتتاحه أمام الزوار، في اللحظة التي مازال الأتربة متراكمة بجانبه وبالدائرة المحيطة به وهي أتربة خزانة مدينة وجدة التي تجري بها الأشغال على قدم وساق.

فقد عبر العديد من المواطنين خاصة من ساكنة حي كولوش الحي الأقرب من المنتزه الترفيهي أن التوقيت غير مناسب لافتتاح المنتزه بالنظر إلى الأشغال التي تنجز بجانبه لهه الخزانة، متسائلين كيف سيتمكنون من ولوج المنتزه وكيف سيتمكن أطفالهم من اللعب والاستفادة منه والغبار يملأ المكان في كل زواياه.

مهتمون مدنيون تساءلوا في جانب آخر عن دفتر التحملات الخاص بهذا المنتزه وكيف تم افتتاحه دون أن تقدم للإعلام معطيات حول طريقة تسييره ولا مصير المقهى والمطاعم المتواجدة بداخله وكيف ستتم الاستفادة منها.

يذكر أن المنتزه الترفيهي الجديد جاءت فكرته مستوحاة من تجربة ناجحة قامت بها بلدية “ليل” حيث حولت محطة مهجورة إلى فضاء ترفيهي وثقافي أصبح الآن من أهم المرافق الفرنسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر