عبد النبي بعيوي يطمح لجلب مستثمرين من جهة “غراند إيست” الفرنسية إلى جهة الشرق

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 7:58 مساءً
عبد النبي بعيوي يطمح لجلب مستثمرين من جهة “غراند إيست” الفرنسية إلى جهة الشرق

استقبل السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الثلاثاء 14 نونبر 2017، بمقر مجلس الجهة بوجدة، النائب الأول لرئيس جهة “غراند إيست” الفرنسية والوفد المرافق له، تعزيزا لروابط الصداقة والشراكة والتعاون الدولي اللامركزي.

وكان الاجتماع مناسبة، عبر خلالها الطرفان عن إرادتهما المشتركة لتعزيز شراكة مثمرة بين الجهتين تشمل مجموعة من المجالات من شأنها فتح أفاق تنموية واعدة.

وأكد السيد عبد النبي بعيوي، على أن الاستثمار يشكل أولوية قصوى في الإستراتيجية الجديدة التي ينهجها مجلس جهة الشرق، معربا عن ترحيبه بالاستثمارات الفرنسية بالنفوذ الترابي للجهة، مع إبرازه للمؤهلات والإمكانيات الواعدة التي تتميز بها المنطقة.

وفي هذا السياق، اتفق الطرفان على تنظيم ملتقى مشترك بمدينة وجدة، خلال نهاية شهر يناير 2018، سيجمع مستثمري جهتي الشرق وجهة “غراند ايست”، بعد اقتناع الجانب الفرنسي بالمؤهلات وفرص الاستثمار المتاحة بجهة الشرق.

وقد أقام السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، مأدبة عشاء على شرف النائب الأول لرئيس جهة “غراند إيست” الفرنسية والوفد المرافق له، حضرها السيد معاد الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد وغيره من المسؤولين والمنتخبين.

وتجدر الإشارة إلى انه قد سبق لجهة الشرق، أن أبرمت مع جهة “شامباني-اردين”، مجموعة من اتفاقيات الشراكة، وذلك لمدة تزيد عن 25 سنة.
وتعتبر جهة “غراند إيست” المنطقة الإدارية في شمال شرق فرنسا، التي أنشئت عن اندماج كل من المناطق السابقة ألزاس، شامباني-اردين، ولورين، في 1 يناير 2016.

المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر