فضيحة.. استغلال طفلة تعاني إعاقة بوجدة.. وجمعية من الدار البيضاء تفاجئها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 دجنبر 2016 - 3:57 مساءً
فضيحة.. استغلال طفلة تعاني إعاقة بوجدة.. وجمعية من الدار البيضاء تفاجئها

بعد أن أغلقت أبواب المساعدة في وجه الطفلة “إسلام” التي تعاني من إعاقة في أذنيها مند ولادتها، من بعض الجمعيات الخيرية، وعدم استقبالها من طرف شخصيات متدينة معروفة بمدينة وجدة، قامت وجدة الرسمية بتصوير فيديو يوضح الحالة الصحية المتدهورة التي تعيش عليها هذه الطفلة، وحاجتها لعملية جراحية مستعجلة، قبل أن تفقد سمعها بشكل نهائي..، ونشره على الموقع وأيضا على صفحتنا على الفيسبوك.. فاستغلت بعض الجهات هذا الفيديو الذي صوره الطاقم التقني لجريدة وجدة الرسمية من أجل النصب على المحسنين وجني الأموال، حسب ما صرحت به أم “إسلام”، و أنها لم تستلم إلى 1000 درهم من إحدى الجمعيات التي وعدتها بإجراء بعض الفحوصات الطبية بمبلغ 2500 درهم، في حين قدرت تكاليف علاجها بحوالي 23 مليون سنتيم.

وبعد عناء دام أسابيع، اتصلت جمعية “BSF MAROC” من الدار البيضاء تطلب من السيدة أم “إسلام” المجيء إلى العاصمة الإقتصادية من أجل إجراء بعص الفحوصات والتكلف بمصاريف أجهزة السمع والعملية الجراحية، التي بلغت 17 مليون سنتيم، أي تكلفة أقل من ما سبق وأن قدمت لها بوجدة، وتم جمع المبلغ في غضون أيام قليلة لم تتجاوز العشرين يوما.

وكنداء عاجل من أم إسلام التي تطالب من السلطات التدخل في قضيتها التي تم استغلالها بوجدة، وعدم استجابت بعض الأطراف لها أو بالأحرى عدم استقبالها.. وأنها لم تستلم سوى 1000 درهم.. وتطالب أيضا المحسنين من التوقف عن إنفاق أموالهم في قضيتها.

رابط مختصر