فيديو “عتيقة” يثير جدلا بوجدة والمستشفى الجامعي يتدخل بعجالة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 دجنبر 2016 - 12:18 صباحًا
فيديو “عتيقة” يثير جدلا بوجدة والمستشفى الجامعي يتدخل بعجالة

على إثر ما نشرته جريدة وجدة الرسمية يوم 26 دجنبر 2016 لمقال تحت عنوان “جريمة إنسانية لم يسبق لها مثيل من داخل المستشفى الجامعي بوجدة“، توصلت وجدة الرسمية اليوم ببيان توضيخي من طرف إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة “CHU”، يلتمسون منا نشر مقال، في إطار حقهم في الرد لتقديم توضيحات حول الموضوع :

– المريضة ع.ا تلقت العلاجات الضرورية لحالتها بالمصالح المختصة بمستشفى الاختصاصات منذ يوم 15 دجنبر 2016، كأي مريض آخر يقصد المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة دون أي تمييز. ونظرا لتطور حالتها الصحية وحفاظا على سلامتها تم إحالتها إلى مستشفى تابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة، حيث يتم التنسيق بين الطاقمين الطبيين للمستشفيين قصد إتمام العلاج، إلا أن المريضة، وبمعية عائلتها، قررت مغادرة المستشفى رغم رفض الطاقم الطبي المتتبع لحالتها وتحذيرها من عواقب هذا القرار، وتتوفر إدارة المستشفى على الوثائق التي تثبت هذا الأمر.

وتؤكد الادارة من خلال هذا البيان، أن المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة لا يدخر أي مجهود من أجل تسهيل ولوج المواطنين للخدمات الصحية، كما تؤكد تقبلها أي انتقاد بناء يساهم في تحسين جودة العرض الصحي.

كما جاء في نص البيان بعض الإتهامات التي تبخس من مجهودات الصحفي النزيه الذي قام بعمله وسجل فيديو يبين فيه حالة المريضة، وتم حذف هذا الجزء الذي يتعارض من أحلاقيات ومهنية العمل الصحفي.

المصدر - وجدة الرسمية
رابط مختصر