قطع بلاستيك في شكولاتة “مارس” و”سنيكرز”.. ومكتب السلامة الصحية يحذر من استهلاكها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2016 - 6:37 مساءً
قطع بلاستيك في شكولاتة “مارس” و”سنيكرز”.. ومكتب السلامة الصحية يحذر من استهلاكها

حذر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية المستهلكين المغاربة من استهلاك منتجات شركة “مارس”، التي تنتج شوكولاتة “مارس” و”سنيكرز”، بعد انتشار فضيحة وجود قطع بلاستيكية فيها، علما أنها توزع في 55 بلدا عبر العالم.

وأفاد المكتب، في بلاغ له، صدر بعد إعلان الشركة سحب منتجاتها من عدد من الدول، ومن بينها المغرب، بأنه، “في إطار اليقظة الصحية، علم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بوجود قطع بلاستيك في شكولاتة “مارس” و”سنيكرز”، المنتجة في هولاندا من طرف مجموعة “مارس”، التي قررت جمع هذه المنتجات في 55 بلدا من بينها المغرب”.

واستنادا إلى المصدر ذاته، تم رصد 51 دفعة من المنتجات، كما أن عملية التجميع لازالت مستمرة. وسيتم إتلاف المنتجات التي تصدرها الشركة، خاصة “مارس سينكل”، التي يبلغ وزنها 51 غراما، وينتهي تاريخ صلاحيتها في 25 من الشهر دجنبر المقبل، وكذا منتوج “سنيكرز سينكل”، الذي يبلغ وزنه 50 غراما، وتنتهي صلاحيته في 18 من دجنبر من العام الحالي.

وبالإضافة إلى هاذين المنتجين، يوجد “سنيكرز ميني بلاك”، الذي يبلغ وزنه 275 غراما، وتنتهي مدة صلاحيته في الثامن من يناير 2017، وكذا “سنيكرز 80 غراما”، المنتهية صلاحيته في الخامس والعشرين من دجنبر، وأخيرا منتوج شوكولاتة “مارس” البالغ وزنها 150 غراما، و”سنيكرز” من ذات الوزن، اللذين تنتهي مدة صلاحيتهما في الحادي عشر من دجنبر المقبل، “وتبعا لذلك يتوجب على المستهلكين عدم استهلاك المنتجات المذكورة”، يؤكد المكتب.

وكانت المفوضية الأوروبية أكدت أن شركة “مارس” الأمريكية العملاقة لإنتاج الشكولاتة ستسحب منتجاتها في 55 دولة حول العالم، ومنها “مارس” و”سنيكرز” وبعض قطع “ميلكي واي” و”سيلبرشن”، بعد أن تم العثور على قطعة من البلاستيك في قالب شكولاتة.

وكشفت المفوضية أن هذه العملية تشمل كل دول الاتحاد الأوروبي، ما عدا بلغاريا ولوكسمبورغ، بالإضافة إلى عدد من الدول، منها المغرب والجزائر والأردن ولبنان والسودان والإمارات العربية والمتحدة، وعدد من الدول الإفريقية والآسيوية، وحتى الأمريكية، نظرا لخطورة هذه المنتجات على صحة المستهلكين.

رابط مختصر