Advert Test
Advert Test

مجددا بوجدة.. غلاء فواتير الكهرباء يدفع التجار والساكنة إلى الاحتجاج

مجددا بوجدة.. غلاء فواتير الكهرباء يدفع التجار والساكنة إلى الاحتجاج

وجدة الرسمية – بلادي اونلاين

مرة أخرى، طفت على السطح قضية غلاء فواتير الكهرباء، بعدما قررت ساكنة بعض الأحياء وكذا تجار أسواق مدينة وجدة على الاحتجاج مبنى المكتب الوطني للكهرباء مؤكدين أن المبالغ المدرجة بالفواتير خيالية ومضاعفة كثيرا وهو الامر الذي تمت معاينته من خلال فواتير تصل إلى 2700 درهم .


الغريب في الامر هو أن الفواتير الخيالية (الصورة) هي لمنازل عادية و لا يستعمل سكانتها أجهزة كهربائية من شأنها أن تستهلك كمية كبيرة من الكهرباء، الامر الذي جعلهم يحتجون على غلاء الفواتير وهو ما قوبل بتجاهل تام من طرف المسؤولين على القطاع بالاقليم.

تجدر الاشارة إلى أن بداية شرارة الاحتجاجات بمدينة جرادة كانت بسبب غلاء فواتير الماء والكهرباء، حيث دخلت ساكنة مدينة الفحم ولمدة الشهران تقريبا في احتجاجات قوية لم تخف إلا بعد إستجابة السلطات الحكومية لمطالبها الإقتصادية والإجتماعية .

لكن يبدو أن مسؤول المكتب الوطني للكهرباء لم يستوعبوا الدرس جيدا من إحتجاجات جرادة وهم ماضون في سياستهم بإثقال كاهل المواطنين بفواتير ما أنزل الله بها من سلطان .

2018-02-19 2018-02-19
الكاتب المحترم