مدينة وجدة تختنق.. وصحة الساكنة مهددة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 غشت 2017 - 3:09 مساءً
مدينة وجدة تختنق.. وصحة الساكنة مهددة

كثر الحديث هذه الايام عن الروائح الكريهة التي تزكم انوف ساكنة الاحياء القريبة من مطرح النفايات بوجدة، و بالخصوص في الليل، ومع ارتفاع درجات الحرارة، اذ يضطر الناس الى فتح نوافد بيوتهم للبحث عن نسمة هواء عليل فإذا بهم يستنشقون روائح النفايات.

وقد اصبح الامر يشكل ازعاجا حقيقيا للسكان من جهة، و للزائرين لمدينة وجدة من جهة اخرى.. وكذا الخطر البيئي الذي أصبح يهدد صحة المواطن الوجدي واحتمال انتشار الأمراض الناتجة عن تلوث الهواء واحتمال انتشار أوبئة خطيرة جدا.

فهل يعقل مدينة في حجم مدينة وجدة، و بحكم موقعها و كثافتها تظل تعاني من مشكل الروائح المنبعثة من مطرح النفايات.

رابط مختصر