هذا ما قاله عدلي ومهيدية وبعيوي حول الأحداث الداعشية اليوم بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 يونيو 2016 - 9:02 مساءً
هذا ما قاله عدلي ومهيدية وبعيوي حول الأحداث الداعشية اليوم بوجدة

تزامن تفكيك خلية “داعشية” اليوم الخميس بوجدة، وتوقيع إتفاقية شراكة بمقر ولاية جهة الشرق بين السيد محمد مهيدية والي الجهة والسيد عبد النبي بعيوي ورئيس الجهة والسيد مصطفى عدلي والي أمن الجهة، والتي بموجبها سيدعم مجلس جهة الشرق ولاية الأمن ب 10 ملايين درهم برسم سنة 2016 من أجل إقتناء آليات لوجيستيكية، حيث إستحضر الوالي مهيدية في كلمته بالمناسبة ما يتمتع به المغرب من نعمة الأمن والاستقرار في ظل الإضطرابات والفتن التي يعرفها محيطنا الإقليمي، مضيفا بأن وطننا مستهدف ومحسود على أمنه، منوها بالمجهودات التي تبذلها مصالح الأمن بوجدة وعلى رأسها والي الأمن الذي وصفه بالرجل المتواضع والمشهود له بكفاءته في مجال محاربة الجريمة .
من جهته شكر السيد مصطفى عدلي والي أمن الجهة كلا من والي الجهة ورئيس الجهة على هذه المبادرة القيمة، مشيرا إلى المديرية العامة للأمن الوطني تعمل على إدامة توافر آليات العمل من أجل الإستجابة لنداءات المواطنين والمساهمة في التدخلات الأمنية الفورية، مضيفا بأننا مجندين جميعا وراء عاهل البلاد من أجل الحفاظ على الأمن والإستقرار اللذان ينعم بهما المغرب.
من جانبه أكد السيد عبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق بأن مجلس جهة الشرق واع بالمهام الجسيمة التي يضطلع بها جهاز الأمن الوطني، معربا عن إستعدا مجلس الجهة في دعم هذا الجهاز كلما سنحت الفرصة لذلك، فنعمة الأمن والأمان حسب عبد النبي بعيوي لا تقدر بثمن .
ولم يفوت رئيس الجهة الفرصة من أجل التذكير بالثورة التي أحدثها السيد عبد اللطيف الحموشي داخل جهاز الامن الوطني منذ تعيينه على رأسه، مؤكدا على أن المغرب أصبح نموذجا يحتذى به في مجال محاربة الجريمة بكل أصنافها و تفكيك الخلايا الإرهابية، وذلك في إحترام تام لحقوق الإنسان.

المصدر - بْلادي أُون لاين
رابط مختصر