وجدة.. افتتاح المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاق التوقعات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 11:21 مساءً
وجدة.. افتتاح المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاق التوقعات

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة نصره الله، عرفت مدينة وجدة صباح يوم الخميس 12 أكتوبر الجاري، افتتاح الدورة الأولى للمعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني. حيث ترأس فعاليات افتتاح المعرض كل من وزير السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد، وكاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيدة جميلة المصلي، إلى جانب والي جهة الشرق السيد معاذ الجامعي، ورئيس مجلس الجهة السيد عبد النبي بعيوي، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية للجهة السيد إدريس بوجوالة،

“الاقتصاد الاجتماعي والتضامني محور أساسي وفرص جديدة للتنمية المجالية بجهة الشرق” هكذا كان شعار الدورة الأولى للمعرض الجهوي الذي عرف حضورا مهما لرؤساء جهات بدول إفريقية، إضافة للقنصل الفرنسي بفاس، وكذلك فعاليات محلية وجهوية، حيث قام هذا الوفد الوازن بالإطلاع على جميع أروقة المعرض الذي يشارك فيه أزيد من 200 عارض من مختلف أقاليم جهة الشرق، ويمثلون أبرز التعاونيات والجمعيات المهنية والمؤسسات الحكومية ذات الصلة بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وفي ذات السياق، فإن ذات المعرض الممتد من 12 إلى غاية 15 أكتوبر الجاري بساحة 3 مارس وسط عاصمة جهة الشرق، تطمح الجهات المنظمة وعلى رأسها مجلس جهة الشرق جعله معرضا وطنيا ودوليا، يهدف إلى التعريف بمنتجات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني التي تزخر بها أقاليم جهة الشرق، نهيك عن دعم وتقوية القدرات التسويقية لمختلف المهنيين والفاعلين من جمعيات مهنية وتعاونيات وذلك بخلق فضاء لعرض منتجاتهم وتثمينها وتحديث أساليب تسويقها وطنيا ودوليا.

وأكد رئيس مجلس جهة الشرق في تصريح له لوجدة الرسمية أن المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني هو تنزيل لتوصيات المناظرة الجهوية التي نظمها مجلس الجهة السنة الماضية، والذي يهدف في دلالاته وثناياه إلى التعريف بالمنتجات التي تزخر وتتميز بها جهة الشرق، وأضاف بعيوي أن هذا المشروع يعد نمودجا على الصعيد الوطني والإفريقي، حيث أنه سيتم تعميم هذه التجربة على الصعيد الوطني، وأكد على أنه تم تقديم نفس المشروع لجهة تولوز الفرنسية، وسيتم ممناقشته خلال الأسبوع المقبل.. ونوه رئيس الجهة بهذا المشروع الاقتصادي الاجتماعي والتضامني على أنه سيكون وسيلة مثلى لتشغيل اليد العاملة وكذلك البديل الإقتصادي للتهريب المعيشي، وأن المعرض الجهوي الأول للاقتصاد الاجتماعي والتضامني يعتبر أول معرض تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على الصعيد الجهوي.

المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر