وجدة.. المسؤولين مشاو يتفرجوا الماتش فساحل العاج وحرموا الساكنة من مشاهدة المقابلة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 نونبر 2017 - 4:21 مساءً
وجدة.. المسؤولين مشاو يتفرجوا الماتش فساحل العاج وحرموا الساكنة من مشاهدة المقابلة

تعالت العديد من الأصوات الفايسبوكية بمدينة وجدة، مطالبة بضرورة تدخل السلطات المحلية لتثبيت شاشة إلكترونية عملاقة بإحدى الساحات العمومية، لإتاحة الفرصة أمام الجماهير المحلية، لمتابعة مباراته الحاسمة أمام فيلة الكوت ديفوار.

وبعد مدة وجيزة واستجابة لهذه الطلبات تكفل مسؤول بالجماعة الحضرية لوجدة بوضع شاشة عملاقة لتمكين ساكنة المدينة من متابعة أطوار المباراة المصيرية التي تجمع بعد غد السبت المنتخب الوطني المغربي بنظيره الإيفواري.

وأضاف المسؤول عينه في تدوينة بصفحته الرسمية على الفايسبوك أن الشاشة ستنصب بساحة زيري بن عطية (باستور) للنقل المباشر للمباراة ابتداء من الساعة الخامسة مساء.

وبعد أقل من 24 ساعة تم منع إقامة هذه الشاشة العملاقة بساحة زيزي لتتبع مباراة الفريق الوطني يوم السبت، حيث جاء قرار المنع هذا عن طريق السلطات المحلية صباح يوم الجمعة نظرا لظروف أمنية، إدارية و لوجيستيكية متعلقة بنقل هذا الحدث الرياضي ! في حين توجه وفد مهم من مسؤولي مدينة وجدة والجهة الشرقية إلى ساحل العاج لمشاهدة المقابلة التي ستجمع النخبة الوطنية المغربية مع الفيلة على مدرجات الملعب.

فكرة الشاشة من شأنها كذلك أن تساعد في إخراج المدينة من جو الركود الاقتصادي والسياحي الذي تعيش عَلى وقعه بسبب تقاطر عدد من المواطنين من خارج المدينة من أجل الاستمتاع بمتابعة المباراة بشكل جماعي، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من جماهير المنتخب الوطني لمتابعة مباراته الحاسمة، لتحقيق حلم الصعود للمونديال بعد أزيد من 20 سنة كاملة من الغياب.

المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر