وجدة .. مسنة تتعرض للتعذيب بعد سرقة بيتها

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 3:16 مساءً
وجدة .. مسنة تتعرض للتعذيب بعد سرقة بيتها

في لقاء لهبة بريس مع سيدة طاعنة في السنة لا أهل لها يعينونها ويرأفون بها، كشفت “الحاجة” تفاصيل قصتها مع مكترية شابة اكترت لها البيت منذ حوالي التسعة سنوات، قبل أن تطردها من بيتها وتمارس عليها أبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي.

 

الضحية أكدت في حوار مصور مع هبة بريس، أنها وجدت نفسها تعيش بمرآب البيت تعاني المرار مع قساوة البرد، ومع عدم تواجد أي مرحاض تقضي فيه حاجتها البيولوجية، مشيرة إلى أنها اكترت جزءا من بيتها لإحدى السيدات منذ 9 سنوات، غير أن المكترية لم تؤدي سوى أقساط 3 أشهر، ناهيك عن ممارستها التعذيب البشع ومحاولات القتل المتعدد في حق السيدة المتقدمة في السن.

 

هذا وقد حاولت المكترية ـ على حد تعبير الحاجة ـ أن تقتلها 3 مرات، كانت إحداها بغاز البوطان، واخرى من خلال ضربها، وثالث مرة عندما حاولت المكترية الدخول إلى مكان تواجد الضحية رفقة عدد من الرجال من أجل تخويفها.

 

المتضررة أكدت أنها قدمت شكايات ضد المعتدية لدى عناصر الأمن ولدى المحاكم، غير أن الأمر لم يجدي نفعا بعدما لم تتحرك عناصر الأمن للتحقيق في هذا الموضوع، وظلت المعتدية تمارس تعذيبها النفسي والجسدي على الحاجة التي تحكي قصتها بدموع لا تأبى أن تتوقف.

 

المصدر - هبة بريس
رابط مختصر