اجتماع حول اعداد أرضية عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2016 – 2020

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2016 - 1:21 مساءً
اجتماع حول اعداد أرضية عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2016 – 2020

تفعيلا للإجراءات المواكبة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على الصعيد المحلي وفق مقاربة تشاركية تتماشى وتوجهات وإستراتيجية عمل المنسقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية، وذلك من خلال التواصل والتتبع المستمر والتقييم المرحلي لنتائج تنفيذ مضامين أهم المشاريع المنجزة والمبرمجة، ترأس السيد عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان يوم 25 فبراير 2016 أشغال اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية من أجل اعداد أرضية عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالمرحلة الثالثة 2016-2020 ، وذلك بحضور السيد رئيس المجلس الإقليمي، السيد الكاتب العام بالعمالة، السادة المنتخبين ورؤساء الجماعات الترابية، السادة رؤساء المصالح العمومية الخارجية، و السادة ممثلي المجتمع المدني .

وقد أشار السيد عامل الإقليم في كلمته الافتتاحية إلى أن المبادرة الوطنية أضحت نقطة تحول حقيقية في المسار التنموي لبلادنا، مما يستوجب معه ضرورة الوقوف على مكامن القوة وتحديد أنجع السبل الكفيلة لضمان استمراريتها وتطورها وإغنائها و تبادل الخبرات والتفكير في سبل تطوير أدوات تفعيل برامجها .

هذا، و كعمل استباقي و احترازي من أجل التحضير الجيد لهذه المرحلة الثالثة، فإن أجهزة الحكامة لعمالة اقليم بركان عملت على إعداد مخططات عمل 2016-2018 خاص بالجماعات الترابية تروم التحضير الجيد للمشاريع المقترحة، و التمكن من سرعة إنجازها في ظروف جيدة في انتظار التوصل بالتأطير المالي و كدا المذكرة التوجيهية لتفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمرحلة الثالثة والتي تم تحديدها في خمسة برامج و هي كالآتي :

البرنامج الأفقي الذي تم اعداده بشكل يجعل منه برنامجا أكثر تكيفا مع مستجدات هذه المرحلة، بحيث يعتمد على مسطرة الإعلان عن طلب المشاريع التي تهم تقوية قدرات أجهزة الحكامة والدعم التقني والتواصل والتي كانت مدرجة في إطار برنامج التأهيل الترابي المتعلق بالمناطق والدواوير والأحياء غير المستهدفة ضمن البرامج الأخرى، اضافة الى الإعلان عن طلب المشاريع الخاص بمرحلة 2016-2018 تبعا لمساطر البرنامج الأفقي من 20 يناير إلى غاية 22 فبراير 2016 ، حيت تم توزيع أزيد من 200 ملف طلب تمويل مشروع، و قد توصل قسم العمل الاجتماعي لهده العمالة بحوالي 110 طلب مشروع ، التي سيتم دراستها في إطار اللجنة التقنية المنبثقة عن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية .

– برنامج محاربة الهشاشة والتهميش الذي يعد من البرامج الهيكلية التي تخدم كرامة الإنسان والمواطن في وضعية هشة، فبخصوص هذا البرنامج برسم الرحلة الثالثة 2016 – 2020 فقد تم تبني مقاربة تحافظ على الفئات التي تم استهدافها خلال المرحلتين الأوليتين، مع إدراج التلاميذ المعوزين وذوي القصور الكلوي ليصل بذلك عدد الفئات المستهدفة اثني عشر فئة خلال هذه الفترة 2016 – 2020، دون إغفال الأنشطة الرامية إلى إدماج هذه الشرائح المستهدفة والتكفل بها بناء علـى ”عقد – برنامج”(أو ما يسمى بـ “contrat programme”) مع حاملي مشاريع برنامج الهشاشة خاصة تلك المتعلقة بمراكز الاستقبال في انتظار خضوعها للبرتوكول الذي سوف تصدره المنسيقية الوطنية للتنمية البشرية والخاص بدعم هذه الفئات

برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري الذي يهدف الى تحسين مستوى عيش الساكنة الحضرية عن طريق تنمية الأحياء الناقصة التجهيز ومحاربة الفقر الأمية والعجز في البنيات السوسيو اقتصادية ثقافية رياضية .. ، فقد تم الأخذ بعين الاعتبار خلال هذه المرحلة الثالثة 2016 – 2020 جملة من المؤشرات لها علاقة بالانسجام الاجتماعي، الديمغرافية ، الصحة، التعليم والبنيات التحتية.

كما تم تعميم الاستفادة لتشمل المدن التي يفوق عدد سكانها 10.000 نسمة وكذا المراكز الحضرية بالجماعات القروية، هذا بالإضافة إلى مواكبة الأحياء التي سبق استهدافها في إطار المرحلة الثانية من عمر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي فقد تمت برمجة المشاريع الخاصة بهذا البرنامج خلال هذه المرحلة باعتماد الدوار كوحدة ترابية مما سيمكن من استهداف المناطق النائية والجبلية التي تعاني نقصا حادا في البنيات التحتية الأساسية وذلك تماشيا مع التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وقد تم تحديد الحاجيات الملحة والنقص الحاصل على مستوى 06 قطاعات : قطاع الطرقات- الماء الصالح للشرب -الكهربة القروية -قطاع التعليم – قطاع الصحة والتجهيزات السوسيو ثقافية والرياضية.

برنامج الأنشطة المدرة للدخل . يهدف إلى تقوية النسيج الاقتصادي المحلي والوطني مع خلق دخل قار للمستهدفين وإنعاش التشغيل الذاتي وتنمية روح المبادرة والاستقلالية لدى النساء والرجال والشباب، كما يهدف هذا البرنامج ايضا الى :

اعتماد مقاربة تأخذ بعين الاعتبار عوامل التنمية المستدامة، مقاربة النوع والحفاظ على الموارد الطبيعية وتوفير الشغل والحفاظ على المكتسبات المحلية الثقافية والفنية ،

تبني ”نهج السلسلة” l’approche filière لخلق وتطوير الأنشطة والمشاريع المدرة للدخل.

اعتماد التمويل الموجه حسب نوعية النشاط أو المشروع مع المواكبة من قبل مصالح ومصادر خارجية غير تابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

اعتماد مبادئ عقد – برنامج principes du contrat programme في تمويل المشاريع .

خلق لأنشطة ومشاريع جديدة مدرة للدخل

دعم الأنشطة المدرة للدخل

فيما يخص المستهدفين من هذا البرنامج خلال هذه المرحلة نذكر الفئات المستهدفة ببرنامج الهشاشة، الفئات المستهدفة ببرنامج إعادة هيكلة الباعة المتجولين، الشباب المعطل في وضعية هشاشة، المهنيين أصحاب الحرف ذات قيمة مضافة (بيئية بيولوجية الطاقات المتجددة …) والأشخاص حاملي مبادرات جديدة لإنعاش المنتوج المحلي produits de terroir.

وفي الختام أشاد السيد العامل بالمساهمة الفعالة للنسيج الجمعوي في النهوض بالتنمية المحلية، هذا النسيج المتمثل قي جمعيات وتعاونيات وشركات ذات منفعة خاصة وذلك من خلال تفعيل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وإرساء أجهزة الحكامة المكلفة بهذه المهمة، وما دامت المبادرة الوطنية للتنمية ورشا مفتوحا باستمرار، فإنها تخطط لشراكة أوسع وأقوى خلال هذه المرحلة الثالثة، مع ممثلي المجتمع المدني مع الاخذ بعين الاعتبار نقط القوة والضعف التي ميزت المرحلتين السابقتين.

indh_0453-560x400

indh0427-560x400

اخر مستجدات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اجتماع حول اعداد ارضية عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،
رابط مختصر