الأساتذة المتدربين يتهمون الطلبة والمعطلين بالتشويش على بنكيران أمس بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 مارس 2016 - 3:44 مساءً
الأساتذة المتدربين يتهمون الطلبة والمعطلين بالتشويش على بنكيران أمس بوجدة

نظمت المدرسة العليا للتجارة و التسيير (مؤسسة خاصة) ندوة شبابية و استضافت بمقر مركز الدراسات و البحوث الانسانية الاجتماعية بمدينة وجدة السيد رئيس الحكومة ليوجه خطابا للشباب ولكي يعطى هامش مريح لحوار الدولة في شخص رئيس حكومتها و صناع مجد هذا الوطن انهم الشباب..

فور انتشار خبر حضور السيد بنكيران لهذه الندوة حجت جميع الحركات الاحتجاجية الموجودة على الساحة الوجدية لمقر المركز و جندت لذلك عددا هاما من افرادها مرفوقين بشعاراتهم و لافتاتهم املين ان يعطى لهم هامش ولو قليل ليعلنوا ان الحيف اصابهم و ان اجهزة الدولة نالهم سياطها وكان للاساتذة المتدربين حيز من هؤلاء وليس جميعهم باعتبارهم في ساحة النضال و الرفض من خمسة اشهر حول مرسومين مشؤومين نالا من عزيمتهم و خربا مستقبلهم في ولوج وظيفة احلامهم واثرا في تحصيلهم الدراسي من داخل المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين
فبعد دقائق من وصول السيد رئيس الحكومة قامت فئة من طلبة موقع وجدة بالدخول عنوة داخل اسوار المركز بعد ان استطاعوا اقتحام الابواب الحديدية الموصدة سلفا نظرا لاستيفاء قاعة الندوات للطاقتها الاستيعابية فعلت الهتافات و الشعارات من كل حدب و صوب.. وللاشارة فان الاساتذة المتدربين تسجلوا في موقع المدرسة ليتمكنوا من ولوج المركز ولتعطى لهم حرية مقابلة رئيس الحكومة قصد تقريب وجهات النظر و لحلحلة المشكل ولو بطريقة غير مباشرة.

ولكن وفي خضم كل هذا كان لطلبة موقع وجدة راي اخر و طريقة اخرى وهي الاقتحام و ولوج القاعة عنوة لتكون بذلك الاوضاع قد دخلت منحى فوضوي ومنعرجا لم يكن يراد له ان يكون بتلك الطريقة مطلقا.

ورغم هذا النسق الفوضوي استطاع الاساتذة ان يظفروا لانفسهم بكلمة لم تتعد بضع دقائق اوصلوا فيها لرئيس الحكومة جل النقاط العالقة و تشبتهم بمطالبهم العادلة و المشروعة. (المصدر:أستاذ متدرب من داخل مركز بودير)

رابط مختصر