الجيش الجزائري يدخل في حالة تأهب قصوى أشبه بوضعية حرب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 مارس 2016 - 8:25 مساءً
الجيش الجزائري يدخل في حالة تأهب قصوى أشبه بوضعية حرب

أكدت مجموعة من وسائل الإعلام الجزائرية اليوم أن الجيش الجزائري استنفر كافة عناصره ودخل في حالة تأهب قصوى أشبه بوضعية حرب.
وحسب ذات المصادر، فإن معلومات استخباراتية تلقتها قيادة الجيش حذرت من مخاطر إرهابية محتملة خاصة في الجانب الحدودي مع مالي وليبيا والذي يعتبر مرتعا للجماعات الإرهابية.
هذا وقالت صحيفة الخبر إن “نصف تعداد قوات الجيش الجزائري في حالة تأهب لمواجهة تداعيات الوضع الأمني على الحدود مع مالي وليبيا، والتهديدات الإرهابية المتزايدة، بعد تداول تقارير تحذر من احتمال وقوع عمليات إرهابية كبيرة شبيهة بعملية تيڤنتورين في عين أمناس قبل 3 سنوات”.
وكشف مصدر أمني جزائري للجريدة المقربة من الجيش الجزائري، عن ان مستوى التأهب المعلن هو المستوى الثاني وهو أقل من مستوى حالة الحرب بدرجة واحدة.
وأضافت الجريدة أن القيادة العامة رفعت درجة التأهب في القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي عن الإقليم والقوات الخاصة وكتائب المشاة المرابطة على حدود ليبيا وتونس ومالي والنيجر إلى الدرجة الثانية، وهي درجة أقل من درجة الحرب، حيث لا يجوز للعسكريين في الوحدات مغادرة وحداتهم حتى في فترات الراحة القانونية، باستثناء العطل أو الإجازات العسكرية القصيرة التي يحصلون عليها بأوامر قياداتهم المباشرة. (أخبارنا)

رابط مختصر