السجن النافذ لتركي ومغربي المقبوض عليهم مؤخرا بمدينة وجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 27 مارس 2016 - 3:30 مساءً
السجن النافذ لتركي ومغربي المقبوض عليهم مؤخرا بمدينة وجدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الارهاب بأحكام، تراوحت بين البراءة وست سنوات سجنا نافذا، في حق ثلاثة متهمين، من بينهم اثنان يحملان الجنسية التركية، من اجل افعال لها علاقة بالإرهاب .

نطقت المحكمة في حق المتهم الاول، وهو تركي الجنسية، بست سنوات سجنا نافذا، مع ابعاده خارج تراب المملكة بعد قضاء مدة سجنه، فيما قضت في حق المتهم الثاني، وهو ايضا من اصل تركي، ببراءته من التهم المنسوبة اليه، مع إبعاده فورا خارج البلاد. وقضت المحكمة في حق المتهم الثالث، وهو مغربي، والذي كان يتابع في حالة سراح مؤقت، بسنة حبسا نافذا .

وتوبع المتهمون من اجل تكوين عصابة لإعداد وارتكاب افعال ارهابية، وانتزاع اموال، وادخال معطيات في نظام المعالجة الالية، وتغييرها عن طريق الاحتيال وتزوير وتزييف وثائق معلوماتية، في إطار مشروع جماعي يهدف الى المس الخطير بالنظام العام، والاشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية، وجمع وتقديم اموال مع العلم أنها ستستخدم لارتكاب افعال ارهابية.

وكانت مصالح الامن قد تمكنت من القاء القبض على المتهمين خلال شهر دجنبر 2015، للاشتباه في علاقتهم بتنظيمات ارهابية، وكذا بناء على شكاية تقدمت بها شركة “اتصالات المغرب” بشأن عملية اختلاس للمكالمات الواردة من الخارج.

رابط مختصر