القطب الصناعي لوجدة.. مصنع للنسيج سيوفر حوالي 1.000 منصب شغل

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 29 أبريل 2016 - 11:25 صباحًا
القطب الصناعي لوجدة.. مصنع للنسيج سيوفر حوالي 1.000 منصب شغل

أعطيت أمس الخميس 28 أبريل 2016، انطلاقة بدء أشغال أول وحدة صناعية للنسيج «BERNITEX CLEAN» بالمنطقة الحرة التابعة للقطب الصناعي لوجدة. وقبل ذلك احتضن مقر جهة الشرق حفل توقيع الاتفاقيات المرتبطة بالمشروع، حضره والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد ورئيس جهة الشرق وممثل وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والمنتخبون ورؤساء الجماعات المحلية والفاعلون الاقتصاديون.

عبد النبي بعيوي : انعاش اقتصاد الشرق أكبر رد على غلق الحدود

إفتتح رئيس جهة الشرق اللقاء بكلمة تناول فيها ضرورة فك العزلة عن المنطقة الشرقية الواقعة على الحدود، وذلك بتأهيلها وإدماج ساكنتها وخلق بدائل للشغل. وأكد على الدور الذي يقوم به مجلس الجهة في مجال تشجيع الاستثمار بالجهة وتعزيز الاقتصاد المحلي. وتحدث عن المشروع الجديد الذي تعزز بالمنطقة الحرة التابعة للقطب الصناعي لوجدة والذي يهم قطاع النسيج. واعتبر هذه الوحدة الصناعية حافز استثماري لتوظيف اليد العاملة. ونوه بالمجهودات التي يبذلها والي جهة الشرق في تحريك التنمية الاقتصادية وجلب المستثمرين. وسادت لغة التفاؤل في كلمة السيد بعيوي رئيس الجهة ورسم صورة مضيئة لمستقبل الجهة بفتح وحدات صناعية جديدة بكل من بركان وتاوريرت وخلق مناصب شغل لساكنة المنطقة وانعاش جهة الشرق اقتصاديا ليكون ذلك أكبر رد على غلق الحدود.

والي جهة الشرق : المشروع سيعطي قيمة مضافة للمنطقة

من جانبه قال السيد والي جهة الشرق السيد محمد مهيدية أن فتح وحدة صناعية بالمنطقة الحرة التابعة للقطب الصناعي لوجدة متخصصة في النسيج من شأنه أن يعطي قيمة مضافة للمنطقة الشرقية. وانتهز الفرصة لشكر كل من ساهم في اخراج هذا المشروع الى حيز الوجود، كما شكر المدير العام للشركة على ثقته واستثماره بمدينة وجدة بعد مشروعه الأول بمدينة جرسيف. وتطرق السيد الوالي الى التسهيلات التي باتت جهة الشرق توفرها للمستثمرين سواء من ناحية المساطر الادارية أو اللوجستية . وفي هذا الصدد نوه بفتح خطوط جوية بين مدينة وجدة والدار البيضاء، واعتبر ذلك بداية حسنة لجلب الاستثمار والمستثمرين على أمل أن تعم هذه الخطوط الصعيد الدولي.

ممثل وزارة الصناعة والتجارة : مساعدات وحوافز للمستثمرين

اعتذر ممثل الوزارة عن غياب وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي بسب انشغالاته الرسمية. وقدم نيابة عنه المخطط الوطني لتسريع التنمية الصناعية الجديد (2014-2020) إذ يرتكز هذا البرنامج على الانجازات والمكتسبات التي تحققت في القطاع الصناعي، مبرزا أن هذه الاستراتيجية الصناعية الجديدة المندمجة والشمولية تسعى إلى إعادة إدماج وتجميع الصناعات التقليدية الوطنية الموفرة لفرص الشغل. ومن باب تحفيز وزارته للمستثمرين فقد خصصت لهم نسبة 25 في المائة من المساعدات ومبالغ مالية هامة للمبتكرين في مجال الابداع والانتاج والتكوين. وختم كلمته بدعوة جميع الفاعلين الاقتصاديين بمقاولات صغرى أو كبيرة بطرق ابواب المندوبية أو وزاررة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي لتقديم لهم المشورة والسند.

المدير العام لشركة النسيج : سنشغل ألف عامل على مراحل

في كلمته قال المدير العام لوحدة صناعة النسيج «BERNITEX CLEAN» أن تجربته بمدينة جرسيف شجعته كونه ابن المنطقة الشرقية على خلق وحدة صناعية أخرى بمدينة وجدة. وقد جاء هذا التتويج كثمرة مجهود بذله كافة المسؤولين وعلى رأسهم والي جهة الشرق. وقد تطلب انجاز الشطر الاول من مشروع شركة BERNITEX CLEAN التي ستخصص انتاجها للتصدير ، توفير وعاء عقاري مساحته 4.000 متر مربع ليصل في شطره الثاني الى مساحة 8.000 متر مربع في افق سنة 2018 كما سيطلب غلافا ماليا يناهز 25.5 مليون درهم وسيوفر حوالي 1.000 منصب شغل منها 500 في شطره الاول في تخصصات وكفاءات مختلفة مرتبطة بصناعة الالبسة. وفي هذا الاطار ستعطي السلطات المحلية عناية خاصة لليد العاملة المنتمية للمناطق الحدودية حرصا على ادماج البعد الاجتماعي في مختلف المشاريع الاقتصادية.

المصدر - وجدة الرسمية
رابط مختصر