بعد الفضيحة التي هزت وجدة.. لجنة وزارية تحل بمستشفى الفارابي لفتح تحقيق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2016 - 11:25 صباحًا
بعد الفضيحة التي هزت وجدة.. لجنة وزارية تحل بمستشفى الفارابي لفتح تحقيق

علمت وجدة الرسمية من مصادر إعلامية أن لجنة مركزية تابعة لوزارة الصحة حلت أمس بمستشفى الفارابي بوجدة، قصد فتح تحقيق في صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تكشف عن حجم كبير من الأدوية ملقاة بمرحاض المستشفى.

المصدر أوضح أن اللجنة التي حلت بالمستشفى لفتح التحقيق تتكون من ثلاثة أفراد، اوكلت إليهم مهمة البحث عن أسباب إلقاء هذه الأدوية بالمرحاض، وما الهدف من ذلك، بعدما استغرب عدد من المرضى من المشهد داخل مستشفى، ما زال القادمون إليه للعلاج يعانون الأمرين لعوامل مختلفة تتداخل فيها جهات مختلفة من داخل الفارابي.

هذا وأكد ملتقط صورة الأدوية الملقاة في المرحاض التي هزت وجدة، أنه استغرب من منظر الأدوية، التي يظن أن صلاحيتها انتهت وكيف يتم التخلص منها داخل مرحاض وظيفته تغيرت من مكان لقضاء الحاجات البيولوجية، إلى قمامة لأدوية وجب في الأصل إرجاعها للوزارة وتبرير أسباب انتهاء صلاحيتها.

المصدر رجح أن أسباب بقاء هذه الأدوية داخل المستشفى حتى انتهت صلاحيتها، راجع لتجنب المسؤولين داخل المستشفى تقديمها للمرضى، في اللحظة التي يتوافد على هذه المؤسسة الصحية المزري واقعها آلاف المرضى الذين هم في حاجة للدواء.

وكانت الصور قد انتشرت في اللحظة التي لم يحرك فيها المدير الجهوي للصحة ساكنا، وكثيرة هي الدعوات التي تصله من أصوات حقوقية بالمدينة من أجل التدخل لحل مواضيع ومشاكل مختلفة بالمستشفى لكن دون جدوى.

المصدر - هبة بريس ــ عمر محموسة
رابط مختصر