تألق المنشط الوجدي “الجيلالي ارناج” بمهرجان الراي بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يوليوز 2016 - 9:38 صباحًا
تألق المنشط الوجدي “الجيلالي ارناج” بمهرجان الراي بوجدة

عرفت الدورة العاشرة من المهرجان الدولي لفن الراي بمدينة وجدة، العديد من المفاجآت التي تمكنت من مصالحت الجمهور الوجدي مع هذه التظاهرة الفنية والعالمية.

الجيلالي ارناج 02

فمن بين هذه المفاجآت أو إذا صح القول، إيجابيات المهرجان، أنه تم استدعاء أحد أبناء مدينة وجدة، المنشط المتواضع “الجيلالي ارناج” الذي سطع نجمه في المنصة الكبرى لمهرجان الراي حيث استطاع مرة اخرى ان يكسب حب جماهير المهرجان بطريقته المرحة في التنشيط، وإدخال البهجة لقلوب الناس، وكذالك لتعدد لغات تجاوبه معهم ومع جميع الفنانين سواء باللغة العربية أو بالدارجة الوجدية المغربية و أحيانا كلمات بلغة “مولير”.. مذكرا بالوطنية و العرش العلوي، مشيدا بشباب وجدة الذين يحبونه كثيرا لخرجاته الجدية و الطريفة أحيانا.

الجيلالي ارناج ونورالدين بلبشير

الجيلالي آرناج أصبح منشطا وطنيا بل حتى عالميا بمشاركاته في مختلف الأحداث الفنية التي أقيمت بمنصات أوربية بكل من ألمانيا بلد إقامته، بلجيكا، هولندا وفرنسا. كل التألق و الازدهار لابن مدينتنا المحبوب ولا ننسى أنه هو صاحب دور “مول الطاكسي” والجملة الشهيرة “راك غاية مليح.. واشتا بغيت يا بن عمي” بفلم “الترقية” الذي تم تمثيله السنة الماضية بالجهة الشرقية..

الجيلالي ارناج 01

المصدر - نورالدين بلبشير - وجدة الرسمية
رابط مختصر