تلميذ يعتدي على زميله بالثانوية بشفرة حلاقة “لالام” في وجهه ورقبتة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 نونبر 2016 - 3:55 مساءً
تلميذ يعتدي على زميله بالثانوية بشفرة حلاقة “لالام” في وجهه ورقبتة

تعرض أول أمس الإثنين التلميذ “ع. أ” لاعتداء شنيع على يد زميله في الدراسة بثانوية الزرقطوني التأهيلية بمدينة جرادة. فأثناء شجار بينهما، استعمل المُعتدي شفرة حلاقة، مما أدى إلى جروح خطيرة في وجه ورقبة زميله. وحسب مصادر الجريدة، فإن الضحية من أسرة فقيرة و هو الابن الوحيد لأمه.

ومهما كانت أسباب هذا العنف المدرسي، فإنه غير مقبول ويسائل كل المتدخلين في العملية التربوية. فأين هو دور الأسرة في مراقبة سلوك الأبناء؟ وأين هي الأنشطة التربوية داخل فضاء المؤسسات التعليمية، والتي من شأنها أن ترسخ قيم الاحترام والتسامح والتعاون والتنافس في طلب العلم؟ وأين هي دوريات الأمن لحماية محيط المؤسسة ووقاية المتعلمين من مختلف المخاطر والآفات التي تهدد شبابنا و تكرس مشاعر اليأس والإحباط والتشاؤم؟ وأين هي الجمعيات الثقافية والأندية الرياضية والمحاضن الفنية التي كانت تزخر بها مدينة جرادة؟

رابط مختصر