تنغير: الوقاية المدنية تحتفل بيومها الوطني

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 1 مارس 2016 - 3:58 مساءً
تنغير: الوقاية المدنية تحتفل بيومها الوطني

خلدت القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بتنغير صباح اليوم الثلاثاء 1 مارس 2016 ، ذكرى اليوم الوطني للوقاية المدنية تحت شعار “الوقاية المدنية والتكنولوجية الحديثة  للمعلومات “الذي يصادف يوم فاتح مارس من كل سنة.

وتميز الاحتفال بهذا اليوم الذي حضره على الخصوص عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم تنغير، ورئي المجلس العلمي المحلي ، والنائب البرلماني ،ورؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية والامنية وجمعيات المجتمع المدني وتلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالمدينة، تقديم شروحات ومعلومات نظرية وعروض تمثيلية لعمليات التدخل خلال الحوادث، وكذا الأخطار المنزلية وكيفية التعامل معها، نالت إعجاب كل الحاضرين.

وتجدر الاشارة أن هذا الحفل شكل مناسبة للتعريف بمهام الوقاية المدنية وأهدافها سواء في ما يتعلق بحماية الأشخاص والممتلكات والنهوض بثقافة الوقاية والتحسيس بالمخاطر وضرورة رفع مستوى الوعي بها.

وبهذه المناسبة  قام القائد الاقليمي للوقاية المدنية  بتقديم  عرض وشروحات تقنية ولوجيستيكية لمختلف المعدات والآيات والوسائل الكفيلة بالإنقاذ والاسعاف ، ومعلومات نظرية  حول التدخل في حوادث السير والإغاثة وحالة الحرائق.

كما شكل هذا اللقاء مناسبة لتقديم احصائيات حول تدخل الوقاية المدنية باقليم تنغير ، ومجموعات التدخل والتجهيزات التي تمكن من حل الازمات في الوقت المناسب.

وحسب المعطيات الاحصائية ، فقد بلغ عدد التدخلات التي نفذتها عناصر الوقاية المدنية ، خلال سنة  2015 على مستوى اقليم تنغير ، 2627  تدخلا في مقابل  2789 تدخلا في سنة  2014

وتوزعت هذه التدخلات التي شهدها اقليم تنغير سنة 2015 ما بين الحرائق ” 68 تدخل ” والتنقلات  بواسطة سيارة الاسعاف  على مستوى الاقليم ،  ”  1547 تدخل ” وعمليات اخرى ” 1012 تدخل “

وحسب الاحصائيات التي كشفت عنها القيادة الاقليمية  للوقاية المدنية  خلال هذا الحفل فقد تم تسجيل انخفاض  في عدد التدخلات على مستوى اقليم تنغير ، حيت انتقلت من 2789 تدخل خلال سنة 2014  الى  2627 تدخل خلال السنة الماضية.

محمد ايت حساين

رابط مختصر