تَرحِيل الشرطي الجزائري الذي سَلَّمَ نفسه لأمن وجدة إلى بلده

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 ماي 2016 - 11:13 مساءً
تَرحِيل الشرطي الجزائري الذي سَلَّمَ نفسه لأمن وجدة إلى بلده

ذكرت مصادر متطابقة أن الأسباب التي دفعت الضابط الجزائري، الذي طلب اللجوء إلى المغرب بعدما عبر الحدود نحو مدينة وجدة تتمثل أساسا في الوضع المتأزم سياسياً واقتصادياً واجتماعياً الذي تعرفه الجزائر في السنوات الأخيرة.
وقررت السلطات بمدينة وجدة ترحيل المواطن الجزائري إلى بلده؛ بعد تحقيق قضائي تم تحت إشراف النيابة العامة بالمدينة.

ودخل المواطن الجزائري مدينة وجدة الأحد الماضي 15 ماي 2016، حيث اتجه مباشرة إلى مقر ولاية الأمن الوطني المغربي بالمدينة طالباً اللجوء إلى المغرب ومقدماً نفسه على أنه ضابط في جهاز الشرطة الجزائرية.

رابط مختصر