جامعة محمد الأول بوجدة : أي دور للجامعة في تطوير الجهة ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 فبراير 2016 - 4:40 مساءً
جامعة محمد الأول بوجدة : أي دور للجامعة في تطوير الجهة ؟

في سياق انفتاح الجامعة على محيطها، واعتبارا لما يكتسيه موضوع الجهوية من أهمية قصوى، وإيمانا بالدور الحيوي والفعال الذي يجب أن تقوم به الجامعة في سبيل النهوض بالتنمية المستدامة، على المستوى الثقافي والاجتماعي والاقتصادي؛ تعتزم جامعة محمد الأول بوجدة تنظيم يوم دراسي في موضوع:” أي دور للجامعة في تطوير الجهة ؟ “، وذلك يوم السبت 27 فبراير2016، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بمقر المجمع الجامعي لنقل التكنولوجيات والخبرة (Campus du Savoir – Technopôle).

يأتي هذا اللقاء ضمن حرص الجامعة على خلق فضاء للتفكير المشترك، والنقاش الجاد، والحوار البناء، من أجل اقتراح التصورات، ورسم الخطط، وتنظيم العمل، وتوضيح حدود التدخل فيما يتعلق بالدور الناجع الذي يمكن أن تقوم به المؤسسة الجامعية لتسريع وتيرة التنمية الجهوية.

بالإضافة إلى ذالك فان التظاهرة تسعى إلى التعريف بالمجمع الجامعي لنقل التكنولوجيات والخبرة، وإطلاع الضيوف والزوار على مهامه وبنياته، علاوة على توقيع الاتفاقيات والشراكات مع المجالس المنتخبة بالجهة الشرقية ، وغيرها من الفعاليات السوسيو اقتصادية النشيطة بالجهة.

رابط مختصر