شخصيات سامية ترقص في طنجة على إيقاعات العيون عينيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 27 مارس 2016 - 10:01 مساءً
شخصيات سامية ترقص في طنجة على إيقاعات العيون عينيا

مسؤولون قضائيون وشخصيات سامية ترقص في طنجة على  إيقاعات العيون عينيا… والساقية الحمراء ليا في حفل عشاء فاخر.

حوالي 600 مسؤول قضائي وسامي  من مختلف أقطار المغرب العربي وخاصة تونس والجزائر وموريتانيا  وجدوا أنفسهم يرقصون جنبا إلى جنب  فوق منصة الطقطوقة الجبلية والجوق التطواني .مرددين أغنية * نداء الحسن * والصحراء مغربية .ودلك في حفل عشاء فاخر نظم من طرف الجهة الساهرة  على  نجاح الملتقى المغاربي الرابع للمفوضين القضائيين والعدول المنفدين الدي احتظنته مدينة طنجة مند يوم أول أمس الخميس 24 مارس الجاري  والمنظم بمبادرة من الهيئة الوطنية للمفوضين القضائيين تحت شعار “المفوض القضائي في خدمة المؤسسة العمومية والمقاولة.

 وقد اختتم الملتقى بالتوقيع على اتفاقية شراكة في مجال التكوين بين وزارة العدل والحريات والهيئة الوطنية للمفوضين القضائيين والمعهد العالي للقضاء، وتهدف هذه الاتفاقية التي وقعها عن جانب وزارة العدل والحريات الحسن الكاسم مدير مديرية الشؤون المدنية والمدير العام للمعهد العالي للقضاء عبد المجيد غميجة ورئيس الهيئة الوطنية للمفوضين القضائيين رضوان بنهمو ، إلى وضع إطار جديد لتكوين المفوضين القضائيين إلى جانب التكوين الاساسي لفائدة المفوضين القضائيين المتدربين ، في اطار تنزيل توصيات ميثاق اصلاح منظومة العدالة ،التي تقضي بإلزامية التكوين الأساسي والتكوين المستمر على صعيد كل المهن القضائية.

وللإشارة فقد تناول الملتقى ،الذي اختتم مساء يوم أمس  الجمعة وكما دكرنا سالفا بحفل عشاء فاخر مرفوقا بسهرة فنية كبرى أحيتها مجموعة من الفرق الموسيقية والفولكلورية  وبعض المفاجآت الأخرى التي أبدع فيها الأشقاء المغاربيين وخاصة من الجارة الجزائر التي أكد ممثلوها القضائيون المشاركون  في الملقى بشرعية المغرب في الصحراء .حيث كانوا يرددون في كل حين * الصحراء مغربية …. وهم يتهافتون على منصة الحفل لأخد الكلمة في الموضوع .ضاربين عرض الحائط ما تفوه به سهوا السيد بان كيمون في خرجته وزلة لسانه الأخيرة .

هدا وقد ناقش الملتقى الدي عرف نجاحا كبيرا بمشاركة اقطار المغرب العربي  مختلف القضايا التنظيمية والقانونية التي تستأثر باهتمام للمفوضين والمحضرين القضائيين والعدول المنفذين ، كما تطرق الى تقاطع العلاقة العملية والوظيفية بين مهنة المفوضين القضائيين والمؤسسات العمومية والخاصة في الدول المغاربية ،منها المديريات العامة للضرائب والخزينة العامة ومؤسسة الضمان الاجتماعي وإدارة الجمارك والوكالات الوطنية للمحافظة العقارية والمسح الطوبوغرافي وغيرها من المؤسسات ،التي “تجد في الخدمات القانونية والقضائية للمفوضين القضائيين النجاعة المطلوبة.

طنجة: كادم بوطيب

رابط مختصر