كذبة أبريل تمس حياة رئيس الحكومة بنكيران.. وابنته مستاءة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 1 أبريل 2016 - 2:04 مساءً
كذبة أبريل تمس حياة رئيس الحكومة بنكيران.. وابنته مستاءة

إنتشر صباح اليوم الجمعة في عدد من مواقع التواصل الاجتماعي و المنابر الإلكترونية أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، انتقل إلى ذمة الله، نتيجة أزمة قلبية حادة ثم الموت، في إطار ما تسمى بــ “كذبة أبريل”.

“كذبة أبريل” الجديدة بخصوص موت رئيس الحكومة اعتبرها الكثيرون غير مناسبة، لكونها تمس حياة إنسان، وقد تفضي إلى العديد من المشاكل المرتبطة بإثارة حالة من الفزع وسط عائلته وبين جيرانه ومعارفه، خصوصا في ظل المشهد السياسي بالبلاد.

وأكد رافضون لنشر خبر يهم وفاة رئيس الحكومة، ثم التراجع عن ذلك بدعوى أنها مجرد “كذبة أبريل”، أن الأمر “يعتبر طرفة فجة، ونكتة غير لائقة، لأنها لا تتعلق بحدث عابر، أو بواقعة سياسية، ولكن بحياة إنسان بغض النظر عن كونه ثاني رجل في هرم الدولة، حسب الدستور”.

سمية بنكيران، ابنة رئيس الحكومة، لم تستسغ بدورها الكذبة الرائجة صباح اليوم، ووصفتها بأنها “باسلة”، ودبجت صفحتها بموقع “فيسبوك” بأن والدها يحيي كل من سألوا عنه، وأضافت قائلة: “أبي يحييكم ويقول لكم إنه بخير، وإذا أطال الله عمره “غادي يدردك على هادوك لي كيتمناولو ولبلادنا الشر”.

وبعيدا عن بن كيران، فقد وصلنا قبل قليل خبر يفيد أن شابة دخلت المستشفي صباح اليوم بوجدة بسبب كذبة خبيثة ضيقت أنفاسها وكادت تتسبب في مأساة.

رابط مختصر