مؤثر بوجدة.. نجاة طفل من الموت المحقق بعد ركوبه حافلة للشرق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 شتنبر 2016 - 9:32 صباحًا
مؤثر بوجدة.. نجاة طفل من الموت المحقق بعد ركوبه حافلة للشرق

نجا طفل أمس من الموت المحقق بعدما كاد يسقط من نافذة لحافلة من الحافلات الرئيسية التي تربط بين حي النصر ووسط المدينة، لولا تدخل المراقب المداوم بالحافلة، وذلك حينما ظن الطفل أن النافذة التي لا تبعد على بساط الحافلة ب 40 سنتيمترا فقط متتوفرة، فحاول الاتكاء عليها دون أن يعلم أنه سيتكئ على الفراغ.

هبة بريس تواصلت مع عدد من ركاب الحافلة الذين عبروا عن استنكارهم الشديد لما أصبحت تعانيه هذه الحافلات، مؤكدين أنهم تعبوا من اهترائها وحالتها السيئة جدا، قبل أن يكشف بعضهم للموقع أن وجدة بكاملها تنتظر شهر يناير القادم، لينتهي عهد هذه الحافلات الخطيرة والمهددة لحياة المواطنين.

وأشار مصدر من الشركة ــ رفض ذكر اسمه ــ أن هذه الحافلة ظلت في الخدمة منذ الأحد الماضي بهذا الشكل، مشيرا إلى أن بعض المسخدمين بها نبهوا إلى خطورتها غير أن رؤساء المصلحة المرخصة بخروج الحافلات بالشركة دعوا إلى الاشتغال بها على الحالة التي هي عليها.

هذا وينتظر أن تتوقف هذه الحافلات الخطيرة شهر يناير القادم ليتم تعويضها بشركة جديدة شركة “موبيليس” التي ستقدم لسكان وجدة خدمات متطورة وستجلب عشرات الحافلات الممتازة الجودة والمزودة بتقنيات حديثة ومتطورة من بينها كاميرا المراقبة وشبكة الانترنيت والتعامل بالبطاقات الالكترونية بدل الورقية، التي كانت تعمل وما زالت شركة حافلات الشرق بها.

وجدة نيوز،
المصدر - هبة بريس ـ عمر محموسة
رابط مختصر