من وجدة.. “جيل بارنيو” يصف جلالة الملك محمد السادس بالقائد كبير

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 يوليوز 2016 - 9:51 مساءً
من وجدة.. “جيل بارنيو” يصف جلالة الملك محمد السادس بالقائد كبير

ارتأت جمعية وجدة فنون التي تشرف على تنظيم مهرجان الراي في نسخته العاشرة، تكريم “جيل بارنيو” النائب الأوروبي الاشتراكي الفرنسي، ورئيس مجموعة الصداقة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. تقديرا لمواقفه الشجاعة ووقوفه الدائم الى جانب المغرب في القضايا المصيرية التي تهم المملكة، خاصة قضية الصحراء المغربية.
وفي السهرة الاولى الرسمية التي حضرها والي جهة الشرق – عامل عمالة وجدة انكاد، ورئيس جهة الشرق، ورؤساء المصالح الخارجية ،وعدد من المنتخبين، وجمهور واسع من ساكنة المدينة، طلب محمد عمارة رئيس جمعية وجدة فنون من الجمهور الذي غصت به قاعة مسرح محمد السادس، الوقوف لتحية نائب أوربي يحب المغرب ويدافع عنه في كل المحافل الدولية، فتأثر السيد ” جيل بارنيو ” بهذه الحفاوة والتكريم وقال في كلمته : ” أعتبر نفسي مواطنا وجديا وتربطني بالمملكة المغربية وبمدينة وجدة علاقة عضوية، فأنا متزوج من سيدة مغربية وأقضي معظم عطلي بالمغرب وبالجهة الشرقية، ومن الناحية الرسمية فأنا نائب برلماني بفرنسا ، تجمعنا اتفاقية تعاون وشراكة (التوأمة ) بين مدينة ليل الفرنسية ومدينة وجدة.. لهذه الأسباب أجد نفسي قريبا من المغرب ولا أتوانى في الدفاع عنه “.
وفي سياق كلمته، تناول النائب الأوروبي الاشتراكي الفرنسي، الوضع الاستراتيجي المتميز للمغرب، وصلة الوصل التي تربطه بالمحيط العربي والإفريقي وبالقارة الاوربية. وعند تطرقه للمسار التنموي للمغرب، وصف الملك محمد السادس بالقائد الكبير ، الذي حقق لبلده التقدم والازدهار، مبرزا جانبا من المنجزات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وكذا المشاريع التنموية التي يشرف عليها جلالته شخصيا في كل المدن المغربية ، مما مكن المغرب التبوء مرتبة محترمة بين الدول المتقدمة “. ومن بين المشاريع التي تحدث عنها ” جيل بارنيو ” مسرح محمد السادس بوجدة الذي وصفه بالمعلمة الكبرى. وشكر في نهاية كلمته والي جهة الشرق ورئيس جماعة وجدة ورئيس جهة الشرق ورئيس المجلس الاقليمي على ما أنجزوه للمدينة والجهة والإقليم من أوراش ومشاريع ، تنفيذا لتوجهات الخطاب الملكي السامي ل 18 مارس 2003. كما توجه بشكر خاص لجمعية وجدة فنون على الإلتفاتة الطيبة والاحتفاء التي خصته به، في الدورة العاشرة من مهرجان الراي.
بدوره نوه والي جهة الشرق محمد مهيدية برئيس جمعية وجدة فنون والفريق الذي يشتغل معه وهنأهم على بلوغ مهرجان الراي سنته العاشرة، وطالبهم بمزيد من العطاء والجهد حتى يصبح مهرجان الراي ضمن المهرجانات المعروفة على الصعيد العربي والأوربي. وشكر والي الجهة كل الشركاء المحليين الذين يدعمون هذه التظاهرة الفنية. وبمناسبة تكريم ” جيل بارنيو ” النائب الأوروبي الاشتراكي الفرنسي، ورئيس مجموعة الصداقة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، قال والي جهة الشرق كلمة في حق هذا المسؤول الاوربي : ” أنا احترم هذا الرجل الذي يدافع عن المغرب في كل مناسبة، ويناصر قضايانا العادلة. وباسم ساكنة مدينة وجدة والجهة أتقدم إليه بالشكر الجزيل ” .

وفاة بتفليق،
المصدر - م. مشيور
رابط مختصر