مواطنون أغلبهم من الجالية المغربية يحتجون أمام مكتب ” الضحى ” بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 غشت 2016 - 12:06 مساءً
مواطنون أغلبهم من الجالية المغربية يحتجون أمام مكتب ” الضحى ” بوجدة

قام عدد من المواطنين أغلبهم من الجالية المغربية المقيمة بالخارج،  أمس الثلاثاء بوقفة احتجاجية أمام مكتب ” الضحى ” بوجدة . وتأتي هذه الوقفة نتيجة المماطلة والتسويف والأضرار، التي لحقت بمقتني الشقق السكنية الاقتصادية بحي السلام بوجدة، والوعود الكاذبة التي وزعتها الشركة على زبنائها بمنحهم صالون جاهز بمجرد الانتهاء من تسليم دفعاتهم المالية. وعلى هامش هذه الوقفة الاحتجاجية استمعنا لمجموعة من المتضررين. يقول أحدهم : ” تفاءلنا خيرا عندما شرعت مجموعة الضحى في بناء السكن الاقتصادي بمدينة وجدة لأصحاب الدخل المحدود. تقدمنا بطلب اقتناء شقة في حي السلام ، والتزمنا مع الشركة بسديد المبلغ المتفق عليه، وباحترام العقد الذي أبرمناه مع مديرها المحلي. وعدنا مكتب البيع بسليم الشقق في سنة 2014 ، بينما الأجل تم تجاوزه بأكثر من سنة، رغم ما ترتب ذلك من أضرار لبعض المستفيدين من تراكم الديون ومصاريف الكراء الشهرية “. يضيف هذا المواطن المتضرر : ” عندما تسلمنا الشقق وجدنا عيوبا كبيرة تشوب المشروع السكني، خاصة التسرب المائي في شقق العمارة. ولما كنا نتصل بإدارة شركة ” الضحى ” ونطلب منها إصلاح هذه الثغرات في بناء المشروع. كانت الادارة تماطل كثيرا، مما اضطر بعضنا إلى إصلاحها من ماله الخاص.”

أما السبب الرئيسي الذي جعل هذه الفئة المتضررة من المقيمين وأفراد الجالية، ينظمون الوقفة الاحتجاجية ويدخلون في مناوشات مع مدير وموظفي شركة الضحى بوجدة ، فهو عدم وفاء الشركة بالوعد الذي قطعته على نفسها، والذي روجت له مرارا عبر الاشهارات التلفزية. وذلك بتقديم صالون جاهز لزبنائها . يقول أحد أفراد الجالية المقيمة بالخارج صرح لنا وقال : ” نحن المهاجرين نقضي شهرا واحدا في المغرب وبقية الشهور أو السنيين، نمضيها بدول أوربا، بحثا عن لقمة العيش. ونتيجة المدة القصيرة التي نستمتع بها في بلدنا المغرب. فكرت أنا ومجموعة من أصدقائي المغتربين باقتناء شقق سكنية بمجموعة الضحى بوجدة ، لقضاء عطلتنا الصيفية.. إلا أننا تفاجئنا بنوعية الشقق والعيوب والغش في البناء، إلى درجة أن حائط الشقة رقيق جدا لم يتحمل تثبت حتى جهاز مكيف الهواء. إضافة إلى ذلك وعدتنا الشركة بتقديم هدية، عبارة عن صالون كامل. إلا أن الشركة أخلفت الوعد، وخدعتنا. ولما قدمنا احتجاجنا على التأخير والأضرار التي لحقت بنا ، تعاملت معنا الإدارة بوجدة بنوع من اللامبالاة والتعامل الفض ، البعيد عن لغة الحوار والتفاهم “.

من جانب آخر حاولنا الانصات لمدير مكتب ” الضحى ” بوجدة. وفسح المجال له للاستماع لوجهة نظره في المشاكل التي طرحها مجموعة من المواطنين المحتجين. إلا أن هذا الأخير اعتذر عن إبداء رأيه أو تقديم تصريح في الموضوع. وقال بأن الإدارة العامة للمجموعة السكنية الضحى بالدار البيضاء، هي المخولة بالرد .

م . مشيور

رابط مختصر